الإثنين, يوليو 22, 2024
spot_img
Homeالمدونةكتب ومؤلفاتالإسماعيلي - عبد الواحد الأنصاري (كتاب)

الإسماعيلي – عبد الواحد الأنصاري (كتاب)

رواية “الإسماعيلي” مليئة بتاريخ النادي الإسماعيلي المصري. تحدثت عن نجاحاته ولاعبين مميزين. وكتبها الكاتب السعودي عبد الواحد الأنصاري. أعماله معروفة بالابتكار والنقد.

أهم النقاط

  • رواية “الإسماعيلي” للكاتب السعودي عبد الواحد الأنصاري
  • تتناول تاريخ وتطور النادي الإسماعيلي المصري
  • أبرز إنجازات النادي والنجوم الذين مثلوه
  • الأنصاري كاتب روائي وناقد سعودي بارز
  • “الإسماعيلي” من أبرز إصداراته الروائية

حول روايّة الإسماعيلي لعبد الواحد الأنصاري

رواية “الإسماعيلي” للأديب عبد الواحد الأنصاري شديدة الغرابة. تتناول القصة حياة “الإسماعيلي”. هو رومانسي نصلح يناضل ضد الواقع الركيك.

تفرد الرواية في وضع مجموعة من الحكايات المحلية في قصة واحدة. هذه الفكرة تجعلها تذكرنا بكتابات الأرجنتيني بورخيس في “الألف”. إن التوغل المزحي في القصة أحد ما يجعل الكتابة مميزة.

ويشتهر الأنصاري باختلافه في الكتابة، حيث يتدخل في النص بيربط الأحداث. هذه الطريقة تذكرنا بكتابت كونديرا. وهو ما جعل “الإسماعيلي” قصة مميزة بأسلوبها.

“لقد جمعت كل القصص المحلية الجديدة في كتاب واحد بعنوان “الإسماعيلي. وأظهرت طريقة تشبه إبداع بورخيس بطريقة ساخرة.”

– عبد الواحد الأنصاري

الإسماعيلي – رواية الروايات

رواية “الإسماعيلي” هي كنز أديب. كتبه الأنصاري وحكى عن قصص المجتمعات العربية. جمع كل هذه القصص في رواية واحدة. بذلك عكس براعة كبيرة في تناول التراث السردي.

تجميع الروايات المحليّة في رواية واحدة

في روايته، جمع الأنصاري قصص محلية كثيرة في “الإسماعيلي”. كانت تلك القصص تُحكى في أماكن مختلفة. بدلاً من نشرها على حدة، وضعها معًا في رواية متكاملة.

هذا التصميم المبتكر أعطى أفكاراً واسعة عن الثقافة والتراث. لقد نقل القارئ إلى عوالم جديدة مليئة بالعبر والفروسية.

أسلوب التدخّل الدائم للمؤلف في النّص

دمج المؤلف نفسه في قصته بطريقة مميزة. لم يترك استمتاعاً للقارئ بتفسيره للأحداث. هذا النوع من التعبير أعطى الرواية لمسة فنية إضافية.

“الإسماعيلي هي رواية الروايات، حيث يقوم المؤلف الغامض بتجميع كل الحكايات والقصص المحلية في رواية واحدة.”

بنية الرواية وأحداثها

رواية “الإسماعيلي” أبدعها عبد الواحد الأنصاري وتأليفها نموذجي. العمل ليس مجرد سرد لقصص وأشخاص. بل يجمع بين كل الأفكار التي شاهدناها في روايات أخرى. وهكذا، أصبحت “الإسماعيلي” ملخص لعالم الروايات بكل ما فيها.

عمل الأنصاري لديه تفرده. يدمج فيه كل قصص الروايات المحلية لتشكل واحدة متكاملة. نتيجة ذلك، كل أحداث الإسماعيلي تغني تصورنا عن المجتمع.

“الإسماعيلي” هي “رواية الروايات”. تجمع بين كل ما مر بنا من مغامرات وأفكار.

الأنصاري يشدنا بروايته بشكل مستمر. تعطينا ليس فقط قصص الشخصيات، بل تفسيرا للفكر والمواقف. هذا الأسلوب مميز ويرفع قيمة الإسماعيلي لمستوى جديد.

رواية “الإسماعيلي” هي جوهرة أدبية. بتصميمها المبدع وقصتها المتشعبة، يلمع الأنصاري. وبذلك دَقَّ وصف المجتمع بشكل تام في هذا العمل الرائع.

عبد الواحد الأنصاري الروائي والكاتب

عبد الواحد الأنصاري هو روائي وكاتب من السعودية. وُلد في الرياض في عام 1978. قدم العديد من الكتب والروايات المحترفة خلال مسيرته.

حياته ومسيرته الأدبية

تعلم عبد الواحد الأنصاري الأدب العربي في جامعة الملك سعود. وحصل على شهادة الماجستير في النقد الأدبي. كان نشطاً في الصحافة الثقافية في السعودية منذ البداية.

إصداراته الروائية والنقدية

من أهم كتبه وأعماله:

  • “الأسطح والسراديب”
  • “أسبوع الموت”
  • “بكارة”
  • “السطر المطلق”
  • “كيف تصنع يدًا”
  • “ممالك تحت الأرض”
  • “الإسماعيلي”

هذه الكتب تعبر عن خبرته المتنوعة في الرواية والنقد. تركت أعماله بصمة في عالم الأدب.

الإسماعيلي وعلاقتها بالسرد العالمي

رواية “الإسماعيلي” من تأليف عبد الواحد الأنصاري تشهد تأثرا كبيرا بالأدب العالمي. تبدو القصة شبيهة للغاية برواية الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس “الألف”. كلا يصف عالما خياليا يذكرنا بعالم بورخيس بتداخل الروايات.

يشبه طريقة المؤلف بإدخاله الدائم إلى النص أسلوب الكاتب ميلان كونديرا. هذا يضفي جوا مميزا على “الإسماعيلي”. يصنع هذا الجو حكاية استثنائية متأثرة بنمطي بورخيس وكونديرا.

تنسج “الإسماعيلي” خيوط السرد العالمي المعاصر في لوحة أدبية. يبين ذلك مهارة عبد الواحد الأنصاري في استعادة تقنيات عالمية مشهورة. ويضعها في قالب خاص لإبهار القارئ.

تمثل “الإسماعيلي” مثالا جيدا لكيف تؤثر القصص العالمية على الأدب العربي. تقوم بالجمع بين معايير الكتابة العالمية والعربية. وهكذا، تعزز “الإسماعيلي” الأدب العربي بثقافة عالمية جديدة.

الخلاصة

رواية “الإسماعيلي” لعبد الواحد الأنصاري هي عمل روائي فريد. تجمع بين الروايات المحلية بشكل مميز. بما يذكرنا بقصة “الألف” لبورخيس.

الأنصاري استخدم أسلوب التدخل المستمر للمؤلف في النص). ذلك يجعله يشبه الكاتب التشيكي ميلان كونديرا. بذلك، صارت “رواية الإسماعيلي” إضافة مميزة للأدب الروائي السعودي والعربي.

هذه الرواية تجمع بين الروايات المحلية بطريقة جديدة. كما توضح كيف استطاع الأنصاري أن يتناغم مع السرد العالمي المعاصر. ذلك يجعل “رواية الإسماعيلي” عملاً مميزاً في الأدب الروائي العربي والسعودي.

رواية “الإسماعيلي” تقدم تجربة لا تُنسى في الأدب. توازي بين الأصالة والحداثة. وتكشف عن موهبة وتفرد الأنصاري في كتابة الرواية.

FAQ

ما هي رواية "الإسماعيلي" لعبد الواحد الأنصاري؟

الرواية “الإسماعيلي” تحكي قصة النادي الإسماعيلي المصري. تذكر تطوره وإنجازاته مع لمسة خاصة. كتبها الكاتب السعودي الشهير، الأنصاري.

ما هي فكرة الرواية الغريبة التي قدمها الأنصاري؟

الرواية فكرتها مميزة. تدور حول كتاب مجهول اسمه “علي إسماعيل”. ضم الكتاب القصص المحلية بشكل ساخر، مثل “بورخيس”.

ما هي سمات أسلوب الأنصاري في رواية "الإسماعيلي"؟

أسلوب النص في الرواية يتميز بتدخل المؤلف. هذا يشبه اسلوب كونديرا. وهو ما يعطي القصة طابعا غير عادي.

ما هو محتوى رواية "الإسماعيلي" وبنيتها الفريدة؟

الرواية تجمع بين شخصيات وأحداث من قصص أخرى. هكذا أصبحت “رواية الروايات” بحسب الأنصاري.

من هو عبد الواحد الأنصاري وما هي مسيرته الأدبية؟

الأنصاري كاتب سعودي مشهور. له العديد من الروايات والكتب النقدية. مثل “ممالك تحت الأرض” و”الإسماعيلي”. يمتاز بنشاطه في الصحافة الثقافية بالسعودية.

ما هي العلاقة بين رواية "الإسماعيلي" والسرد العالمي المعاصر؟

“الإسماعيلي” تستوحي الكثير من أدبيات عالمية مشهورة. بما فيها “الألف” لبورخيس. وهذا يدخلها ضمن السرد العالمي المعاصر.

روابط المصادر

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة