السبت, أبريل 13, 2024
spot_img
Homeإعداد البحث العلميالفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

 

مقدمة

يعد البحث الوصفي والبحث التجريبي من أكثر الأبحاث العلمية استخدامًا ، حيث يمكننا تحديد نوع البحث وفقًا للطريقة التي استخدمها الباحث العلمي في دراساته.

يوجد العديد من طرق البحث العلمي ، ومن المهم جدًا أن يكون الباحث العلمي على دراية كاملة بكل هذه الأساليب ، واستخداماتها ومزاياها وعيوبها.

حتى يتمكن من اختيار الطريقة العلمية المناسبة لدراسته ، باعتبارها نجاحًا لـ تعتمد الدراسة ووصولها إلى نتائج منطقية صحيحة ومثبتة على قيام الباحث العلمي باختيار الطريقة المناسبة لدراستها ، فإن اختيار طريقة غير صحيحة سيؤدي حتمًا إلى دراسة علمية غير مناسبة.

لأن البحث الوصفي والبحث التجريبي يعتبران من أهم البحوث العلمية وأكثرها استخداماً ، سنحاول من خلال هذا المقال التعرف عليهما بشكل موسع ، ومعرفة مزايا وعيوب كل منهما ، وما هو الاختلاف. بينهم.

 

البحث وصفي

يقصد بهذا البحث الدراسة التي تستخدم المنهج الوصفي والتي تعتبر من أهم المناهج والأدوات العلمية المستخدمة في العديد من الظواهر والموضوعات وخاصة الإنسانية والاجتماعية والنفسية.

يعتمد البحث الوصفي على مراقبة الظاهرة أو المشكلة ووصفها بدقة ثم تحليلها لإيجاد الحلول المثلى والأفضل لها.

وهنا نجد أن من أبرز الفروق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي هو اعتماد البحث الوصفي للملاحظة كأداة أساسية في الدراسة. إن آراء وسلوك عينة البحث لها تأثير حتمي على نتائج البحث الوصفي.

 

متى يستخدم الباحث العلمي المنهج الوصفي في بحثه؟

في إطار دراساتنا حول البحث الوصفي والبحث التجريبي ، نجد أن المشكلات والظواهر الإنسانية والاجتماعية هي الأكثر اعتمادًا على الملاحظة ، وبالتالي فهي أكثر اهتمامًا بالمنهج الوصفي ، تمامًا كما قد يعتمد البحث الجسدي أو النفسي كليًا أو جزئياً على هذا النهج. (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي)

لأن الباحث العلمي يسجل الملاحظات والمواصفات المتعلقة بمشكلة أو ظاهرة البحث ، ثم يستخرج منها المتغيرات والعوامل ، ويحلل ما وجده للوصول إلى نتائج وحلول دقيقة لموضوع البحث.

 

مميزات البحث الوصفي

تخضع الظواهر والمشكلات الاجتماعية بشكل أساسي للنهج الوصفي لاستبعاد المناهج الأخرى ، حيث أنها الطريقة الأنسب لهذه الموضوعات التي تعطي نتائج دقيقة ومفيدة للغاية عند استخدامها.

يظهر الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي من خلال دراسة المنهج الوصفي لظاهرة البحث والظواهر المختلفة المرتبطة بها.

يمكن دراسة الظواهر والمشكلات على مدى فترات زمنية طويلة ، وهذا ما يجعل المنهج الوصفي من أكثر الأساليب العلمية موثوقية. (البحث الوصفي والبحث التجريبي ثالث متوسط)

عادة ما يتم ملاحظة عينة الدراسة بالمنهج الوصفي أثناء تواجدها في بيئتها الطبيعية دون التعرض لأي ضغوط أو ظروف مصطنعة قد تؤثر عليها ، وهذا ما يجعل نتائج البحث الوصفي دقيقة وموثوقة للغاية ، وهذا من أهم سمات هذا البحث.

يمكن استخدام المنهج الوصفي في البحث العلمي جنبًا إلى جنب مع إحدى الطرق العلمية الأخرى.

 

انظر: أنواع تصميم البحث العلمي (RESEARCH DESIGNS)

 

مساوئ البحث الوصفي

  • لا يمكن الاعتماد على المنهج الوصفي في جميع الظواهر والمشكلات لأنه لا يصلح لبعضها ويعطي نتائج غير منطقية. (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي)
  • في بعض الأحيان ، قد تؤدي الفترة الطويلة التي تخضع خلالها عينة البحث للمراقبة إلى تأثرها ببعض الظروف المحيطة ، مما يؤثر على النتائج.
  • إن اعتماد البحث الوصفي على ملاحظة الباحث وتحليله يجعل نتائجه في أغلب الأحيان مرتبطة بالوجهة الشخصية وآراء الباحث وخبرته وقدراته ، وهذا الأمر يبعد النتائج عن الموضوعية عدة مرات ، وهذا أحد الفروق. بين البحث الوصفي والبحث التجريبي. (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي)

 

خطوات البحث الوصفي

  • تحديد مشكلة أو ظاهرة البحث العلمي ، ثم جمع المعلومات والبيانات عنها.
  • صياغة مشكلة البحث على شكل فروض أو أسئلة بحثية.
  • اختيار عينة البحث التي ستجرى لها إجراءات البحث.
  • تحديد أدوات الدراسة التي يتم من خلالها جمع المعلومات والبيانات من عينة الدراسة.
  • دراسة وتحليل المعلومات والبيانات والوصول إلى نتائج وحلول الدراسة مدعمة بالأدلة والأدلة.

 

البحث التجريبي

تتطلب مقالتنا حول البحث الوصفي والبحث التجريبي منا أن ننظر بعمق في الطريقة التجريبية المستخدمة في البحث التجريبي. (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي)

يعتبر المنهج التجريبي من أبرز المناهج التي تعنى بدراسة المشكلات والظواهر الطبيعية من خلال إجراء الاختبارات والتجارب التي تعطي أدق وأفضل النتائج ، حيث يمكن من خلال البحث التجريبي إنكار الفرضيات والنظريات العلمية السابقة أو إثباتها وتأكيدها.

يؤثر الباحث في المتغيرات التابعة ، ويلاحظ الآثار التي حدثت عليها ، بحيث تعتبر الفرضيات لبنة البناء الأساسية التي يعتمد عليها في البحث العلمي.

 

متى يتم استخدام الطريقة التجريبية؟

من الفروق الواضحة بين البحث الوصفي والبحث التجريبي هو المجال الذي يتم فيه اختيار كل من النهجين ، حيث نجد أن المنهج التجريبي هو أحد الخيارات المثالية للباحثين في المجالات العلمية التطبيقية الذين يجرون التجارب التي تطورهم العلمي. مجالات.

النهج التجريبي فعال للغاية في دراسة الظواهر ببيانات محددة ومتغيرات ملموسة ، بما في ذلك ، على سبيل المثال ، الظواهر الكيميائية أو الفيزيائية أو العلوم الرياضية.

 

مزايا البحث التجريبي:

هناك العديد من الميزات التي تميز النهج التجريبي مما يجعل الكثير من الباحثين العلميين من عدة تخصصات يعتمدون عليه ، ومن أهم هذه الميزات:

  • المنهج التجريبي هو الأفضل لدراسة الموضوعات والظواهر ذات الطابع العلمي ، حيث يقوم بدراستها بدقة وموضوعية.
  • يعمل هذا النهج على تطوير الظواهر والإضافة إليها ، خاصة في الأبحاث المتعلقة بتنمية السلوكيات البشرية للأفضل. كما أنه يساهم في تطوير أو إنكار أو إثبات النظريات العلمية.
  • يميل الباحثون العلميون في بعض التخصصات إلى استخدام المنهج التجريبي ، لأن نتائجه تعتمد على الاختبارات والتجارب العلمية المختلفة. (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي)
  • من الفروق الكبيرة بين البحث الوصفي والبحث التجريبي هو موضوعية ودقة دراسة العلاقات بين المتغيرات المختلفة أثناء البحث التجريبي.

 

مساوئ البحث التجريبي:

  • لا يمكن استخدام المنهج التجريبي مع جميع الظواهر والمشكلات ، حيث أنه لن يعطي نتائج منطقية وذات مصداقية في كثير من الحالات. (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي)
  • غالبًا ما تكون نتائج البحث التجريبي غير قابلة للتعميم.

 

الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي:

لا يركز المنهج الوصفي على السببية ولا يعتمد على الاختبارات والتجارب. بدلاً من ذلك ، يحاول الباحث من خلاله إيجاد حلول تقريبية للمشكلات. أما المنهج التجريبي فهو يتيح للباحث التركيز على المواد العلمية لإثبات الظواهر أو النظريات أو نفيها أو تطويرها. كما يقوم الباحث بمعالجة متغيرات البحث لملاحظة تأثيرها على المتغير المستقل.

يتم استخدام النهج الوصفي عند جمع المعلومات والبيانات حول مجموعة سكانية معينة ، أو حول أحداث محددة ، بينما يمكن استخدام البحث التجريبي لاكتشاف علاقات السبب والنتيجة ودراسة العلاقات.

يظهر الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي من خلال وصف المنهج الوصفي لخصائص وخصائص عينة الدراسة ، بينما الهدف من البحث التجريبي هو معالجة المتغيرات ودراسة العلاقة بينهما لتأكيد أو نفي البحث. الفرضيات.

يستخدم البحث التجريبي بشكل أساسي المنهج الكمي ، بينما يستخدم البحث الوصفي المنهج الكمي والنوعي.

 

ختاماً 

وعليه فقد رأينا تعريف المنهج الوصفي واستخداماته ومزاياه وعيوبه ، وكذلك المنهج التجريبي ومزاياه وعيوبه ، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على أبرز الفروق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي.

 


(مثال على البحث الوصفي) (الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي) (البحث الوصفي pdf)

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة