الأحد, يونيو 23, 2024
spot_img
Homeإعداد البحث العلميعلوم الإحصاء وطرق جمع البياناتالمحك في القياس والتقويم واستخداماته في البحث العلمي

المحك في القياس والتقويم واستخداماته في البحث العلمي

المحك في القياس والتقويم واستخداماته في البحث العلمي

 

تعريف المحك

المحك هو أداة إحصائية تستخدم لتقييم الفروض والنتائج المستندة إليها في البحث العلمي،  يتم استخدام المحك لتحديد مدى توافق البيانات التي تم جمعها مع الفرضية المفترضة. حيث يتم قياس القيمة الإحصائية المستنتجة من البيانات ومقارنتها بقيمة معيارية أو قيمة مفترضة محددة مسبقًا، وذلك للتوصل إلى استنتاجات علمية.

يتم تحديد المحك استنادًا إلى نوع الفرضية والبيانات المستخدمة. ويكون لكل فرضية وتصميم دراسة محددة من المحاكم الموجودة لتقييمها. من أمثلة المحاكم الشائعة لاستخدامها في البحث العلمي:

  1. اختبار القيمة المتوقعة: يستخدم لتقييم مدى توافق العينة المتعلقة بالمتوسط مع القيمة المتوقعة المفترضة. يسمح بتحديد ما إذا كانت الاختلافات بين العينة والقيمة المتوقعة معنوية إحصائياً.
  2. اختبار الفرق بين مجموعتين: يستخدم لتقييم مدى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي مجموعتين مستقلتين.
  3. تحليل الانحدار: يستخدم لتحليل العلاقة بين متغير معتمد ومتغيرات قياسية أخرى، ويحدد مدى تأثير المتغيرات المستقلة على المتغير المعتمد.

تنويه: استخدام المحكات يتطلب معرفة وفهم جيد للإحصاء والتحليل الإحصائي. قد يكون من المفيد الاستعانة بخبراء إحصاء أو استشاريين في هذا المجال لضمان استخدام المحك الصحيح وفهم النتائج بشكل صحيح.

 

كيفية استخدام المحك في البحث العلمي 

استخدام المحك في البحث العلمي يشير إلى استخدام الاختبارات الإحصائية لتقييم الفروض والنتائج المستندة إليها في البحث. وفيما يلي خطوات عامة لاستخدام المحك في البحث العلمي:

 

حدد الفرضية

ابدأ بتحديد الفرضية التي تود اختبارها في البحث الخاص بك. يجب أن تكون الفرضية واضحة وقابلة للقياس والاختبار.

حدد المعلمات

قم بتحديد المعلمات التي تود قياسها في البحث الخاص بك وتعريف كيفية قياسها بشكل دقيق.

حدد الاختبار الإحصائي

قرر إحداثيات الاختبار الإحصائي المناسبة للفرضية الخاصة بك. قد يشمل ذلك الاختبارات مثل اختبار t، أو اختبار الفرق بين العينتين، أو تحليل الانحدار، أو أي اختبار آخر يناسب المعلمات الخاصة بك.

جمع البيانات

قم بتجميع البيانات اللازمة لإجراء الاختبار الإحصائي. يجب استخدام تقنيات قوية لضمان حصول عينة تكون تمثل السكان الأصلي بشكل جيد.

تنفيذ الاختبار

قم بتنفيذ الاختبار الإحصائي وحساب القيمة الإحصائية المناسبة (مثل قيمة p) لتحديد مدى توافق البيانات مع الفرضية.

تفسير النتائج

قم بتحليل النتائج وتفسيرها بناءً على القيمة الإحصائية المحسوبة. يتوجب أيضًا مراعاة المعنى العلمي للنتائج وتطبيقها على الفرضية الأصلية.

القدرة على الاستنتاج

قم بتقييم قدرة نتائج الاختبار على دعم أو رفض الفرضية الأصلية. هل هناك دعم قوي للفرضية أو يجب إعادة تقييمها؟

إعداد التقرير النهائي

قم بكتابة التقرير النهائي للبحث الخاص بك، بما في ذلك وصف الفرضية والمعلمات والاختبار الإحصائي المستخدم والنتائج وتفسيرها.

من المهم التأكد من استخدام المحك الصحيح والمناسب لنوع الفرضية والبيانات المتاحة، و قد تحتاج إلى الاستعانة بمستشار إحصائي أو خبير في مجال البحث الخاص بك لضمان استخدام المحك بطريقة صحيحة وفعالة.

 

أسباب الحاجة إلى المحكات

هناك عدة أسباب تجعلنا بحاجة إلى استخدام المحكات في البحث العلمي:

  1. التحقق من الفروض: يمكن استخدام المحكات للتحقق من صحة الفروض البحثية التي تطرحها دراسة معينة. من خلال إجراء اختبار إحصائي، يمكننا تحديد ما إذا كانت البيانات تدعم أو تعارض الفرضية المفترضة.
  2. التحكم في الأخطاء: تساعدنا المحكات في التحكم في الأخطاء العينية التي يمكن أن تحدث بسبب التباينات العشوائية في البيانات. عن طريق تحديد مدى توافق البيانات مع الفرضية، يمكننا تحديد ما إذا كانت النتائج تعكس التأثير الحقيقي أم تمثل تباينات عشوائية.
  3. قابلية التكرار: استخدام المحكات يزيد من قابلية تكرار النتائج. عندما نستخدم إجراءات إحصائية معينة، يمكن للآخرين إعادة تطبيق نفس الإجراءات على نفس البيانات والتوصل إلى نتائج مماثلة. هذا يساهم في بناء الثقة والموثوقية في النتائج البحثية.
  4. دعم عملية اتخاذ القرارات: يمكن استخدام المحكات في عملية اتخاذ القرارات الهامة، سواء في المجال الأكاديمي أو الصناعي أو السياسي. بناءً على نتائج المحك، يمكن أن يتم اتخاذ القرارات المبنية على الأدلة وتوجيهها نحو الخيار الأمثل.

بشكل عام، تعد المحكات أداة أساسية في البحث العلمي لضمان الدقة والموثوقية في التحليلات الإحصائية وتصميم الدراسات.

 

الخصائص التي يتميز بها المحك 

يعتبر المحك الجيد من الأدوات الأساسية في تحليل البيانات والبحث العلمي. وتتميز خواص المحك الجيد بالآتي:

  1. القدرة على اختبار الفروض: المحك يمكنه اختبار الفرضيات أو الفروض الإحصائية وتأكيد صحتها أو نفيها. يتم ذلك من خلال مقارنة البيانات الفعلية بتوزيع احتمالي معين متوقع. وبناءً على الفوارق بين البيانات الفعلية والمتوقعة، يمكننا اتخاذ القرار بناءً على مستوى الثقة المحدد.
  2. الدقة والموثوقية: المحك الجيد يوفر مستوى عالٍ من الدقة والموثوقية في تحليل البيانات. يستخدم المحك الجيد طرقًا إحصائية دقيقة لتحديد مدى الاحتمالية في الحواف القرارية وتقدير الخطأ العشوائي والتأثيرات الأخرى التي يمكن أن تؤثر على النتائج.
  3. المرونة: المحك الجيد يتيح مرونة في استخدامه لاختبار مجموعة متنوعة من الفروض والنماذج الإحصائية. يمكن تطبيق المحكات الإحصائية لاختبار العلاقات بين المتغيرات وتحليل الفروق بين المجموعات وتحديد الاتجاهات والتغيرات عبر الوقت وغيرها من التحليلات الإحصائية المختلفة.
  4. التفسير السهل: المحك الجيد يوفر نتائج مفهومة ومناسبة للتفسير. يعرض المحك نتائجه بشكل حسابي كبسمات (قيم) إحصائية، والتي يمكن تحويلها إلى معانٍ سهلة الفهم والتفسير. هذا يسهل على الباحثين والمهتمين تفسير النتائج ومشاركتها مع الآخرين.
  5. قابلية الاستخدام: يجب أن يكون المحك الجيد قابلاً للاستخدام بسهولة وفعالية من قبل الباحثين. يشمل ذلك توفير برامج وأدوات محاسبية سهلة الاستخدام لتسهيل الحسابات والتحليلات الإحصائية.

يجب أن يتوافر جميع هذه الخصائص في المحك الجيد لضمان الحصول على نتائج دقيقة وموثوقة قابلة للتفسير واستخدامها في البحث العلمي.

 

صفات المحك الجيد
  • يجب أن يكون المحك متصلاً بالوظيفة التي يقيسها الاختبار.
  • ان يكون المحك مفيد: يتم تضمين السلوك الذي يحتاج إلى قياس في عينة قابلة للمقارنة. إذا كان المعلم يعتمد فقط على إعطاء الطالب تقديرًا بناءً على موقف معارض ، فإن تقدير المعلم ليس معيارًا جيدًا؛  نظرًا لأن الطبيب النفسي لا يمنح المريض وقتًا كافيًا لملاحظة سلوكه أثناء التشخيص ، غالبًا ما يُنظر إلى التشخيص على أنه عينة لا تمثل كل سلوك المريض. نتيجة لذلك ، نتساءل عن قابلية اختبار التشخيص النفسي.
  • يجب أن يكون المحك المفيد فعالاً من حيث التكلفة: من أجل تبسيط جمع البيانات وتوفير الوقت والمال والجهد ، يتم اختيار معيار مناسب.
  • الاستقرار هو سمة لمحك جيد: أي إذا تم استخدام المقياس مرة أو مرتين على الأقل لفرد واحد ، ستكون النتيجة في الأساس مماثلة كما هو متوقع حقًا.
  • المقياس اللائق هو أساس موضوعي: لا ينبغي أن تتأثر درجات المتقدمين للاختبار الفردي بشخصية الطالب. لا ينبغي لنا ، على سبيل المثال ، أن نتلقى بلاغًا من عامل من شركة يقاضيه في المحاكم.
  • يجب أن يكون الاختبار مستقلاً: درجة اختبار الفرد ليس لها أي تأثير على درجة الفرد. على سبيل المثال ، من الخطأ الاستفسار عن قيمة العامل بعد إبلاغ المشرف أن العامل قد حصل على درجات عالية في اختبار القدرات لهذه المهنة.

 

خاتمة

عندما يُستخدم المحك، يتم تحليل البيانات بطرق إحصائية معينة لتوليد قيمة إحصائية تُقارن بقيمة معيارية متوقعة أو تُقارن بمجموعة من القيم المفترضة.

إذا كانت القيمة الإحصائية توافق القيمة المتوقعة أو تقع في النطاق المقبول من القيم المفترضة، يمكننا أن نقبل الفرضية أو الفكرة المفترضة، وإذا كانت القيمة الإحصائية تختلف بشكل معنوي عن القيمة المتوقعة أو القيم المفترضة، فإننا نرفض الفرضية أو الفكرة المفترضة.


حياتي على المحك، وزن محك، معنى محكات الأداء، فعل مَحِكَ

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة