السبت, أبريل 13, 2024
spot_img
Homeالمقالات العلميةتطبيقات الدراسة عن بعد

تطبيقات الدراسة عن بعد

تطبيقات الدراسة عن بعد

 

مقدمة

في الوقت الحالي أصبح لدينا طرق أخرى للحصول على التعليم باستثناء الحضور الاجباري والوجاهي في الجامعات والمعاهد، وهذا من الامر الاكثر انفتاحا والتطور الحديث الذي وصلنا اليه وعالم التكنولوجيا الواسع الذي جعل العالم دولة صغيرة.

حيث يمكننا الاتصال والتواصل بطرق عديدة مختلفة ومتاحة بنقل الصوت والصورة مع أشخاص خارج البلاد وداخلها لما أثر على المستوى المجتمعي من جميع الجوانب، و كان لها ثأثير على الناحية العلمية بشكل كبير، منها استقبال الدروس والمحاضرات في كل زمان ومكان، وهذا جميعه اجتمع بالشبكة العنكبوتية وما تحتويه من تطبيقات تساعد في التعليم وغيره من المجالات.

سواء كنت مهتمًا بتغيير اتجاه حياتك المهنية ، أو بدأت للتو ، أو تحاول تعزيز سيرتك الذاتية ، أو تتطلع فقط للبقاء على اطلاع على اتجاهات التكنولوجيا ، في هذا المقال نستطيع مساعدتك.

 

مقدمة تطبيقات التعلم عن بعد

التعليم عن بعد ليس مفهوما جديدا. في أواخر القرن التاسع عشر ، في جامعة شيكاغو ، تم إنشاء أول برنامج مراسلات رئيسي في الولايات المتحدة حيث كان المعلم والمتعلم في مواقع مختلفة. قبل ذلك الوقت ، لا سيما في أوروبا ما قبل الصناعية ، كان التعليم متاحًا في المقام الأول للذكور في المستويات العليا من المجتمع.

كان الشكل الأكثر فعالية للتعليم في تلك الأيام هو جمع الطلاب معًا في مكان واحد ومرة ​​واحدة للتعلم من أحد الأساتذة. يظل هذا الشكل من التعليم التقليدي هو النموذج السائد للتعلم اليوم. تم السخرية من الجهود المبكرة للمعلمين مثل ويليام ريني هاربر في عام 1890 لإنشاء بدائل.
دراسة بالمراسلة التي تم تصميمها لتوفير فرص تعليمية لأولئك الذين لم يكونوا من بين النخبة والذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الإقامة بدوام كامل في مؤسسة تعليمية ، تم النظر إليه على أنه تعليم أدنى. اعتبر العديد من المعلمين الدورات التدريبية بالمراسلة مجرد عمليات تجارية.

أساء التعليم بالمراسلة إلى النظام التعليمي النخبوي وغير الديمقراطي للغاية الذي ميز السنوات الأولى في هذا البلد (بيتمان ، 1991). في الواقع ، كان يُنظر إلى العديد من الدورات التدريبية بالمراسلة على أنها مجرد أعذار واهية للشيء الحقيقي. ومع ذلك ، فإن الحاجة إلى توفير فرص متساوية للوصول إلى الفرص التعليمية كانت دائمًا جزءًا من مُثُلنا الديمقراطية ، لذلك اتخذت الدراسة بالمراسلة منعطفًا جديدًا.

على الرغم من أن المعلمين والإداريين قاموا بعمل رائع في الانتقال من الفصول الدراسية التقليدية إلى الرقمية بين عشية وضحاها تقريبًا ، فمن الواضح أن هناك بعض المجالات التي ستحتاج إلى تحسين إذا استمر التدريس عن بعد.

يتطلب التعلم عن بعد تقنية لا يمكن لجميع الطلاب الوصول إليها ، مثل الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر الموثوقة ، وأثناء عمل منصات الاجتماعات مثل Zoom كإصلاح للمساعدات الشريطية ، تتطلب مؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت أمانًا أفضل بالإضافة إلى نطاق ترددي أكبر متاح للتعامل مع الزيادة المتزايدة لحركة المرور على الإنترنت.

أدى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين إلى انفجار في تطوير واستخدام تقنيات الإنترنت لتقديم محتوى تعليمي. لا يزال الوصول إلى الإنترنت متاحًا على نطاق واسع ولا يزال يجري تطوير منصات جديدة. نتيجة لذلك ، من المتوقع أن ينمو عدد جامعات التعلم عن بعد ، وهو عدد الجامعات التقليدية التي تستخدم التكنولوجيا عبر الإنترنت.

وبالرغم من الأهمية البالغة التي يمثلها التعليم عن بعد، إلا أن العديد من المؤسسات التعليمية والجامعات كبرى تواجه الكثير من التحديات لتطويره وجعله وسيلة لتعليم أكبر قدر من الطلاب، مثل قلة توفر وسائل التكنولوجيا الحديثة، عدم وجود تمويل مالي كافي لتوفير متطلباته، كثرة أعداد الطلاب المتواجدين في الأماكن البعيدة ممن يصعب عليهم الحصول على التعليم، وغيرها الكثير من التحديات والصعاب التي تحاول قدر الإمكان التعامل معها لجعل التعليم حق لكل شخص في أي مكان في العالم.

 

طالع: طرق ووسائل تعليمية مبتكرة لـ تفعيل التعليم عن بعد

 

أهم البرامج والتطبيقات التقنية المستخدمة في التعليم عن بعد مجانا

حدث التحول السريع من قبل الكليات / المدارس من التدريس الشخصي إلى الإنترنت في غضون أيام بسبب جائحة الفيروس التاجي وكان انتقالًا صعبًا للطلاب، ولكن طريق جديد للأشخاص الذين تم اعاقتهم بسبب السفر بعيدا، وأصبح باستطاعتهم اكمال الدراسة في أهم الجامعات لتحقيق أحلامهم التي طال انتظارها ، وهذا جعل المؤسسات التعليمية تسعى لجعلها طريقة تعليم موثوقة ومهمة.

مع بداية عام 2020 الدراسي الجديد، بحثت الدول واعتمدت أساليب حديثة في الدراسة والتعليم بالأخص بعد تفشي وباء كورونا وتأثيره في كافة أنحاء العالم، وهذا ما جعل المؤسسات التعليمية تلجأ لأسلوب الدراسة عن بعد، لتقليل المخاطر من الوباء والغاء الاجتماعات وعدم الاحتكاك،  وهنا وضعت الدول مجموعة من الأدوات التي تسمح للمعلمين بإعطاء الدروس ، وتعيين المهام ، وتقدير الطلاب دون الحاجة إلى التواصل معهم شخصيًا. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

ومن جهة أخرى الحصول على معلومات كاملة.  و بهذه الطريقة ، تعمل أدوات التعلم عن بعد على سد الفجوة في التواصل بين الطلاب والمعلمين وحتى أولياء الأمور ، مع جعل عملية التعلم أكثر تفاعلية وشفافية وذات مغزى.

وفي الآونة الاخيرة تزايد الاهتمام بالتعلم عن بعد بالإضافة الى الاعتماد المتزايد للعديد من الجامعات في مختلف أنحاء العالم ، أصبح من الأساليب الرئيسية التي تستخدمها العديد من المؤسسات التعليمية ، وخاصة الجامعات ، والتي يستفيد الكثير منها من كل ما هو مختلف، للمساهمة في امكانيات في تطويرها لتصبح مكونًا رئيسيًا في العملية التعليمية. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

هناك العديد من أفضل أدوات الوصول من البرامج والتقنيات المساعدة المتاحة للطلاب والبالغين الذين يعانون من عسر القراءة وإعاقات التعلم الأخرى لكل نوع من الأجهزة الذكية بما في ذلك أجهزة iPhone و iPad والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، جميع متصفحات الإنترنت مجهزة أيضًا بنص إلى كلام وخيارات قراءة بصوت عالٍ أخرى.

ومنذ جائحة كورونا, اصبح التنافس قوي بين شركات التقنية لعمل برامج قوية ومفيدة تخص التعليم عن بعد, حيث اصبح الاعتماد عليه بشكل كبير في الآونة الأخيرة من قبل المدارس والجامعات.

و هناك تطبيقات وبرامج تعليم عن بعد مجانا و برامج تعليم عن بد مدفوعة ولكل من هذه التطبيقات مزاياها التي تدفع الطالب أو المعلم لاستخدامها في العملية التعلم عن بعد. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

بالإضافة إلى البرامج والتطبيقات الأخرى:

 

 ايجابيات و سلبيات البرامج والتطبيقات التقنية المستخدمة في التعليم عن بعد مجانا 

هناك العديد من الايجابيات التي يتم الحصول عليها من خلال هذا النظام ، وهي كالتالي: (تطبيقات الدراسة عن بعد)

  • المرونة: نظرًا لأن برامج التعلم عن بعد لا تتطلب منك الحضور فعليًا في الفصل الدراسي أو اتباع جدول زمني محدد مسبقًا ، فأنت حر في تحديد الجدول الزمني الخاص بك. يوفر لك التعليم عن بعد المرونة لإكمال واجباتك الدراسية من أي مكان وفي أي وقت وبالسرعة التي تناسبك، ويمكنك عقد المؤتمرات عبر الفيديو.
  • توفير الوقت والجهد: يشمل إمكانية تذليل كافة المعوقات المتعلقة بجدول حضور الفصول والمؤتمرات وإمكانية التعرض لأزمات المرور وضرورة استخدام وسائل النقل لعوامل الراحة التي يوفرها. (تطبيقات الدراسة عن بعد)
  • الحصول على التعليم بميزانية أقل: يساعدك التعليم عبر الإنترنت على توفير التكاليف مثل الوقود ومواقف السيارات والكتب ورعاية الأطفال والمزيد.  ونظرًا لأن العديد من هذه البرامج ذاتية ، فإنها يمكن أن توفر لك فرصة التخرج في وقت أقل من البرامج التقليدية، حيث أن وقت أقل يقضيه في الكلية يساوي تكاليف تعليمية أقل. بالإضافة إلى ذلك ، تتمتع العديد من الدرجات العلمية عبر الإنترنت برسوم دراسية أقل.
  • يمكنك كسب فرص جديدة: غالبًا ما يوفر التعلم عبر الإنترنت العديد من الفرص الجديدة في الجامعات المهمة دون تحمل نفقات عالية، وهذا أمر جيد للطلاب ذوي الظروف الاجتماعية والصحية الخاصة.
  • اكتساب العديد من المهارات التكنولوجية: تستفيد برامج التعلم عن بعد من التكنولوجيا المتطورة لتوفير التعليم. من خلال الوصول إلى مواد الدراسة إلكترونيًا ، وتقديم المهام عبر مواقع الويب ، والمشاركة في المنتديات عبر الإنترنت للتفاعل مع الأساتذة وزملاء الدراسة على أساس يومي ، يمكنك أن تصبح أكثر ذكاءً من الناحية التكنولوجية من نظرائك في الفصل الدراسي.

 

برنامج للبحوث (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

على الرغم من فعاليته إلا أن هناك عددًا من الجوانب السلبية التي رصدها هذا النظام ، وهي كالتالي:

  • قلة التفاعل الاجتماعي: وهذا يقل فيه مهارات التفاعل الاجتماعي بين الطلاب، حيث يتم التواصل فيه عبر المنصات الالكترونية والفيديو بدلا من التعامل وجها لوجه بشكل مباشر. (تطبيقات الدراسة عن بعد)
  • قلة معدلات المهارات الشخصية: لا يمكن الحصول على مهارات العمل الجماعي من خلال هذا النظام لعدم وجود حركة التفاعل الكاف بين الطلاب والاحتكاك المباشر لديهم وهذا ينمي شعور العزلة والوحدة ، كما أن التفاعل الجماعي هو احدى أهم نتائج التعليم التقليدي. (تطبيقات الدراسة عن بعد)
  • سوء اتصال الإنترنت: تتراوح المشكلات الفنية من اتصال الانترنت المنخفض الى الأجهزة مثل الكمبيوتر والابتوب ، في حال عطل أي منها لا تكتمل العملية بالشكل المطلوب.
  • طرق التدريس المعقدة: قد لا يكون المعلم على دراية كافية بأساليب التعليم الحديثة، وقد لا يكون لدى الطلاب القدرة على الفهم دون التفاعل المباشر مع المعلم.

 

 ماهية مميزات وسلبيات استخدام برنامج Articulate 360 في التوجه لسياسة التعلم عن بعد 

هو عبارة عن برنامج لأجهزة الحاسوب تم ابتكاره خصيصاً للأشخاص الراغبين في تصميم الدروس التعليمية بشكل احترافي حسب رغباتهم. إذ يسمح بإجراء الدروس التفاعلية والاختبارات وعروض الصور والشرائح وما إلى ذلك. حيث يمكن للمدرسين إنشاء المحتويات التعليمية إما عبر الإنترنت أو المواقع الخاصة التي تدير المحتوى بواسطة الشركة المطورة للبرنامج. كما يمكن نشر الدروس التعليمية على نظم إدارة المحتوى (LMSs)، أو الاحتفاظ به ضمن الأقراص الصلبة.

أداة Articulate Storyline هو برنامج حاسوبي لتصميم الدروس التفاعلية، يحتوي العديد من الأيقونات المهمة لعمل المعلم، وتقديم العروض التقديمية التفاعلية والتسجيلات والاختبارات، وهو سهل الاستخدام من حيث إدراج الوسائط الثابتة والتفاعلية، ونشرها وتشغيلها عبر البرنامج نفسه، أو عرضها بمشغلات الفيديو ومتصفح الإنترنت بشكل تفاعلي، وهو برنامج داعم للغة العربية لا يشغل حيزا كبيراً على جهاز الحاسوب. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

تم تطوير البرنامج بواسطة شركة Articulate، ليكون أفضل برنامج في صناعة الدورات التدريبية بغض النظر عن نوعها. كما يتميز بأنه بسيط الاستخدام بالنسبة للمستخدمين وسهل، وقوي جداً بالنسبة للخبراء. يتيح البرنامج للمستخدمين إنشاء أي نوع من التفاعلات التدريبية التي تستهدف الفئات التي ترغب بتعلم بعض الأشياء،  ويمكن تقديم دورات دائمة والوصول إلى تفاعلات وتحسينات بشكل أسرع.

Storyline 360 ​​هي أداة تأليف للتعليم الإلكتروني تستند إلى السحابة وتمكن المصممين التعليمي من إنشاء دورات تدريبية مخصصة وتفاعلية. في Storyline ، يتمتع المبدعون بإمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من وظائف التعليم الإلكتروني ، بما في ذلك الاختبارات وتسجيل الشاشة ومحاكاة البرامج. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

مميزات استخدام برنامج Articulate 360 كأحد البرامج والتطبيقات المستخدمة في التعليم عن بعد

  • يتوافق برنامج Articulate 360 مع سياسة وتوجه التعلم عن بعد.
  • يحتوي برنامج Articulate 360 على محرر خاص بالسمات. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

سلبيات استخدام برنامج Articulate 360 كأحد البرامج والتطبيقات المستخدمة في التعليم عن بعد

  • يعتبر برنامج Articulate 360 بأنه ذو سعر باهض وغالي جداً. (تطبيقات الدراسة عن بعد)
  • التكلفة لبرنامج Articulate 360 لاستخدامه في عملية التعلم عن بعد

يوجد نسخة تجريبية متاحة للبرنامج لتستخدمها كمتعلم، بينما تكلفة البرنامج تكون عبارة 999 دولار أمريكي للفرد، وكذلك 1299 دولار أمريكي للمجموعة كاشتراك سنوي. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

ماهية الدوافع لاستخدام برنامج Elucidat في مسيرة وتوجه تطبيقات التعلم عن بعد 

تسهل Elucidat على الفرق الطموحة إنتاج تعليم جيد في مكان العمل على نطاق واسع؛  نظرًا لكونها نظام أساسي للتأليف الإلكتروني قائم على السحابة بالكامل ، يمكن للشركات الاستجابة للتغيير بشكل أسرع – وأكثر ذكاءً!

باستخدام Elucidat ، يمكنك تمكين الخبراء من مشاركة المعرفة ومنح الموظفين إمكانية الوصول إلى التعلم الرقمي على أي جهاز، من التدريب على المنتج إلى الامتثال – تساعد Elucidat في تقليل التكاليف وزيادة أداء الأعمال.

تطبيق Elucidat هي أداة تأليف محتوى متوفرة على الانترنت على موقع رسمي https://www.elucidat.com/ . إذا كنت قد سبق لك العمل على الأوثروير Authorware  الذي يعتبر تأليف محتوى مرتكز على الفلاش ، فإن هذه الأداة تشبهها في الفكرة، حيث تعتبر Elucidat خطوة كبيرة في تطور تأليف المحتوى المستخدم على الأوثروير.

قديما كنا بحاجة الى التعرف وتعلم لغات البرمجة لتصميم صفحات الويب، لكن اليوم مع التطور والتقدم التكنولوجي اصبحنا نبحث عن مواقع ويب تزودنا بقوالب تصميم جاهزة، حيث توجد مواقع تمثل أدوات إنشاء المحتوى التعليمي وتوفر قوالب جاهزة للتصميم. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

في هذا التطبيق تجد عدة قوالب جاهزة للاستخدام وتستطيع الوصول اليها عن طريق الموقع الالكتروني ، حيث يمكنك التحكم بمسار الدرس، وبامكان الطلاب الوصول عن طريق الرابط التي ترسله اليهم، بالاضافة الى ذلك يمكنك تحديد فترة معينة للدرس لا يمكن الوصول اليها بعد التاريخ المحدد بأنه نهاية المقال. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

مزيد من الفوائد حول برنامج Elucidat – تطبيقات التعلم عن بعد

يعد من برامج التعليم عن بعد سهلة الاستخدام، مع إمكانية تعديل السمات بحيث تجعله مميزًا لك، عن طريق إدراج نصٍّ ورسوماتٍ ووسائطَ أخرى وذلك من خلال السحب والإفلات، ويمكنك أيضًا التعديل عبر HTML و CSS والجافا سكريبت.

يمكن التحكُم في التصميم المرئي عبر واجهةٍ قابلة للتحرير، مما يسهل وضع علامتك التجارية وتخصيص مظهر بيئة التعلم الإلكتروني الخاصة بك دون أي تعقيدٍ، بالإضافة لإمكانية إدارة مئات الدورات التدريبية في نفس الوقت.

كما أنه يسمح للمتعلم وللمستخدم أن يقوم بالتحكم به من خلال واجهة قابلة لإجراء التعديل والتحرير، مما يسهل وضع وإبراز العلامة التجارية مما يساهم في إبراز الواجهة التعليمية الخاصة بك بشكل مميز وبسيط دون وجود لأي تعقيد، كما يتيح برنامج Elucidat إدارة عدد من الدورات التدريبية في ذات الوقت. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

مميزات وسلبيات استخدام برنامج Elucidat في سياسة تطبيقات التعلم عن بعد

الميزات:

  • يوجد عدة مظاهر سمات يمكن الاختيار بينها.
  • تلبي جميع أحجام الشاشات. (تطبيقات الدراسة عن بعد)

 

السلبيات:

  • يفتقر إلى عمليات التكامل.

 


برامج التعليم عن بعد مجانا،تطبيقات التعليم عن بعد في السعودية،تطبيقات التعلم الإلكتروني في التدريس،تطبيقات تقنية في التعليم،تطبيقات التعليم عن بعد PDF تطبيقات الدراسة عن بعد تطبيقات الدراسة عن بعد تطبيقات الدراسة عن بعد تطبيقات الدراسة عن بعد تطبيقات الدراسة عن بعد تطبيقات الدراسة عن بعد

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة