الثلاثاء, أبريل 16, 2024
spot_img
Homeالمدونةتفسير مؤشر التشابه في تيرنيتن Turnitin واستراتيجيات تقليل نسبة الاقتباس

تفسير مؤشر التشابه في تيرنيتن Turnitin واستراتيجيات تقليل نسبة الاقتباس

مقدمة:

في سياق التعليم العالي، تُعدّ الأصالة وممارسات الاقتباس الصحيحة ضروريتين لضمان النزاهة الأكاديمية. تلعب أداة اكتشاف الاقتباس “تيرنيتن” دورًا هامًا في هذا المجال من خلال تقديم مؤشر التشابه، الذي يُشير إلى نسبة النصوص المتطابقة في الوثيقة المقدمة. يهدف هذا البحث إلى شرح كيفية تفسير هذا المؤشر وتقديم استراتيجيات لإدارته بفعالية من قبل الطلاب والمعلمين.


تفسير مؤشر التشابه:

يتم تلوين مؤشر التشابه بناءً على نسبة النصوص المتطابقة، بدءًا من الأزرق (0٪) إلى الأحمر (75٪-100٪). فيما يلي شرح معنى كل لون:

  • الأزرق (0٪): يشير إلى عدم وجود نصوص متطابقة، مما يدل على استخدام محدود أو غائب للمصادر الخارجية. بينما يُعدّ هذا أمرًا مرغوبًا فيه، يُنصح بمراجعة الوثيقة للتأكد من عدم وجود مراجع غائبة.
  • الأخضر (1٪-24٪): يدل على مستوى معتدل من التشابه، حيث تشكل النصوص المتطابقة ما بين 1٪ و 24٪ من الوثيقة. يجب توخي الحذر، حيث قد تُشير نسبة التشابه هذه إلى وجود أجزاء كبيرة غير معترف بها.
  • الأصفر (25٪-49٪): يدل على مستوى عالٍ من التشابه، وغالبًا ما ينتج عن الاعتماد المفرط على الاقتباس المباشر أو التلخيص السيئ.
  • البرتقالي (50٪-74٪): يشير إلى كمية كبيرة من النصوص المتطابقة، مما قد يُثير مخاوف بشأن أصالة العمل.
  • الأحمر (75٪-100٪): يمثل أعلى مستوى من التشابه، مما يدل على تكرار كامل للمصادر الخارجية أو ممارسات الاقتباس غير السليمة.


استراتيجيات لتقليل مؤشر التشابه:

    1. استخدم الاقتباسات الصحيحة: تأكد من توثيق جميع المصادر بشكل صحيح وفقًا للنمط المطلوب للمرجعية، مع استخدام الاقتباسات في النص وقائمة المراجع.
    2. استخدم علامات الاقتباس بشكل مناسب: ضع علامات الاقتباس حول الاقتباسات المباشرة بالعلامات التنصية المزدوجة وتأكد من أن الاقتباسات النصية تتطابق مع المراجع.
    3. قلل من استخدام الاقتباسات المباشرة: احتفظ بالاقتباسات المباشرة للمواقف التي لا يمكن تعبير عنها بطريقة أخرى بشكل فعال.
    4. أعد صياغة المصادر بشكل فعّال: أعد صياغة المواد المصدرية لنقل نفس الأفكار بكلماتك الخاصة، مع التأكد من تغيير البنية الجملية والمفردات بشكل كافٍ عن النص الأصلي.
    5. استخدم إعدادات تيرنيتن بشكل فعّال: استبعد الببليوجرافيات والاقتباسات والتطابقات الصغيرة من التحليل للتركيز على المحتوى الجوهري.
    6. تحقق من تنسيق النص والاقتباسات بشكل مزدوج: تأكد من الاتساق في التنسيق وتحقق من أن كل اقتباس موجود بشكل صحيح.
    7. استخدم الشرح بدلاً من الاقتباسات المباشرة: أكد على التحليل والتفسير الأصلي بدلاً من الاعتماد بشكل مفرط على الاقتباسات المباشرة.
    8. تقنية فن الإعادة الصياغية بشكل ماهر: قم بممارسة تقنيات إعادة الصياغة بشكل فعال لضمان أن كلماتك تختلف بشكل كاف عن النص الأصلي.
    9. اعترف بالتطابقات الصغيرة: اعترف بأن بعض التطابقات الصغيرة، مثل العبارات المألوفة، قد تسهم بشكل ضئيل في المؤشر الإجمالي للتشابه.

    من خلال اتباع هذه الاستراتيجيات بانتباه، يمكن للطلاب إدارة مؤشر التشابه بفعالية بينما يحافظون على النزاهة الأكاديمية وإنتاج العمل الأصلي.

خاتمة:

يُعدّ فهم مؤشر التشابه في تيرنيتن واستراتيجيات إدارته أمرًا ضروريًا للطلاب والمعلمين لضمان أصالة أعمالهم والحفاظ على النزاهة الأكاديمية. من خلال اتباع الاستراتيجيات المذكورة أعلاه، يمكن للطلاب تقليل مؤشر التشابه وتحسين جودة أعمالهم.

 

لطلب خدمة فحص الاستلال العلمي بواسطة برنامج Turnitin تيرنيتن

اضغط على الرابط التالي/

https://ajsrp.com/Turnitin-checker

 

 

 

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة