الأحد, يوليو 14, 2024
spot_img
Homeالمدونةكتب ومؤلفاتصحيح البخاري - محمد بن إسماعيل البخاري (كتاب)

صحيح البخاري – محمد بن إسماعيل البخاري (كتاب)

«الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه» كتاب يمتاز بِاسم «صحيح البخاري». قد كتبه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري. استخدم أكثر من 600 ألف حديث قبل اختيار الأحاديث الصحيحة. مع الوقت، أُصبحت هذا الكتاب مهما بين أتباع السنة والجماعة.

صحيح البخاري كان أوّل كتاب معمول به بعد القرآن الكريم. وقد وضع فيه أهم الأحاديث النبوية. بالتالي، يعتبر من مصادر الحديث الدائمة عند المسلمين.

النقاط الرئيسية

  • «الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه» هو الاسم الكامل لـ «صحيح البخاري»
  • صنّفه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري واستغرق في تحريره ستة عشر عاماً
  • انتقى البخاري أحاديث الكتاب من ستمائة ألف حديث جمعها
  • يعتبر صحيح البخاري أصح كتاب بعد القرآن الكريم عند أهل السنة والجماعة
  • الكتاب من أمهات مصادر الحديث عند أهل السنة والجماعة

نبذة عن صحيح البخاري

صحيح البخاري يعتبر أحد الكتب الهامة جداً في الإسلام. اسمه بالكامل هو “الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه” وتأليف الإمام محمد بن إسماعيل البخاري. يُنظر إليه على أنه ثاني أكثر كتب الاحاديث صحة بعد القرآن الكريم.

الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه

اسم الكتاب يشير إلى موضوعه. فهو يجمع بين أحاديث قصيرة حول حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وسننه.

مصنف من قِبل الإمام محمد بن إسماعيل البخاري

الإمام البخاري كان من أشهر علماء الحديث على الاطلاق. قدم جهداً كبيراً في جمع وتحليل الأحاديث لهذا الكتاب.

يعتبر أصح كتاب بعد القرآن الكريم لدى أهل السنة والجماعة

عند أهل السنة والجماعة، صحيح البخاري محل احترام كبير. ويرى الناس أنه كتاب موثوق بعد القرآن.

هذا الكتاب جزء هام من تراث المسلمين. يشكل مصدر مهم لمعرفة سيرة النبي وتعاليمه.

دراسة صحيح البخاري ضرورية لمن يريد فهم الإسلام صحيحا

اسم الكتاب ووصفه

العلماء إجماعوا على اسم “صحيح البخاري” الكامل: “الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله وسننه وأيامه”.

أختصروه إلى “صحيح البخاري“، اسميًا إلى الإمام محمد بن إسماعيل البخاري. وهو معروف عالميًا من خلال شهرته ومؤلفه.

مع القرآن، يعد “صحيح البخاري” كتابًا هامًا لدى السنة والجماعة. يتميز بدقته وانتقائه الأحاديث الصحيحة. يعتبر مرجعًا رئيسيًا في علم الحديث النبوي.

يُضم مجموعة من الأحاديث النبوية. وهي القصص التي أخبرها الرسول صلى الله عليه وسلم.

الاسم الرسمي للكتاب الاسم المعروف
الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه صحيح البخاري

كتاب “صحيح البخاري” مُنظم ببراعة. ترتيبه للأحاديث بأسلوب تصنيفي. هذا يُسهم في قيمته ويجعله مرجعًا مهمًا للباحثين.

شهد “صحيح البخاري” اهتماماً واسع النطاق وشعبية كبيرة بين المسلمين. تأثيره كبير على فهم وحفظ السنة النبوية.

سبب تصنيف صحيح البخاري

الإمام البخاري ابتدأ تصنيف صحيح البخاري بسبب طلب إسحاق بن راهويه. قد روى البخاري أنه شاهد في منامه رؤيا. في هذه الرؤيا، وصف لقاءً طلب فيه تأليف كتاب الحديثات النبوية الصحيحة.

إسحاق بن راهويه, واحد من كبار العلماء في وقت البخاري، طلب من البخاري اختيار الأحاديث الصحيحة. كان هذا التكليف جزءًا من جهودهم لتجميع كتاب مختصر. هذا الكتاب سمح بوجود أدلة قوية من السنة النبوية.

“رأيت في المنام كأني أمشي في روضة خضراء، فأتاني رجل فقال: اكتب صحيح الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. فبدأت في ذلك.”

الرؤيا في المنام شجعت البخاري على تأليف كتاب صحيح البخاري. أصبح هذا الكتاب حجة قوية بعد القرآن لدى متابعين أهل السنة والجماعة.

في تأليفه لهذا الكتاب، ساهم الإمام البخاري في تطوير علم الحديث. هدفه كان اختيار الحديثات الصحيحة بعناية. هذا الكتاب أصبح كتاب مرجعي مهم لدراسة الحديث حتى اليوم.

مدة تصنيف صحيح البخاري

الإمام البخاري بذل مجهود كبير في كتابته لـ “صحيح البخاري”. هذا الكتاب يُعتبر الأصدق بعد القرآن الكريم لأهل السنة والجماعة. عمل البخاري على تصنيف وجمع وتنظيم الكتاب لمدة ستة عشر عاماً.

أثناء رحلاته الخطيرة، كان يذهب لجمع الأحاديث الدينية من كل شتى ويعود مرة أخرى. كان يتأكد من أهمية الأحاديث التي يضيفها إلى “صحيح البخاري”. انتقاه من بين ستمائة ألف حديث خلال سنوات عديدة.

“لقد استغرق تصنيف صحيح البخاري مدة طويلة من حياة البخاري تقارب الستة عشر عاماً، وذلك بعد أن جمع ما يقرب من 600 ألف حديث قبل أن ينتقي منها ما يصلح لتضمينه في هذا المصنف الفريد.”

جهود البخاري جعلت من “صحيح البخاري” مميزاً بين كتب الحديث النبوي. لقد عمل بدقة لا مثيل لها في اختيار وترتيب الأحاديث. يعتبر كتاب “صحيح البخاري” الأكثر موثوقية بعد القرآن الكريم.

فقه البخاري في صحيحه

الإمام البخاري في صحيحه قصد تسليط الضوء على فقه الحديث النبوي الشريف. وقد أراد أن يستخلص فيه الفوائد. ففي كتابه وضع الآيات القرآنية والأحاديث، ورأي الصحابة والتابعين.

مما يميز “فقه البخاري في صحيحه” هو ترجيحه لأحكام ومبادئ فقهية وأخلاقية. مع توضيح العبر المستفادة من الأحاديث. وهكذا أشتهر كتابه بكونه “فقه الحديث الصحيح“.

استنباط الفوائد من الحديث الصحيح

ركز البخاري في كتابه على استخراج الدروس والفوائد من الأحاديث النبوية. وجعل نصوصه قيمة علمية ومفيدة. يميز هذا المقاربة الدقيقة في التفسير والترجمة.

  • كان يبين بشكل واضح أحكام الدين والأخلاق.
  • اختار من التراث النبوي ما يعزز الإيمان والأخلاق من فوائد.
  • ساهم في توجيه الحديث لتوضيح المسائل الدينية والأخلاق في الفقه والعقيدة.

هكذا عرفنا أن “فقه الحديث الصحيح” جزء مهم من كتب السنة. فلطالما أشاد العلماء به في عالم السنة والجماعة.

رواة صحيح البخاري

صحيح البخاري هو كتاب مهم في الحديث عند المسلمين. رواه الإمام البخاري وقال إن حوالي 90 ألف شخص سمعوا منه. كان هؤلاء الرواة موزعين في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي.

نقلوا الحديث سماعا وقراءة وكتابة. هذا ساعد على إنقاطع منتسب الحديث من زمن الإمام البخاري إلى الوقت الحاضر.

الرواة الكثيرون يظهرون اهتماما بنقل وحفظ هذا الكتاب المعظم. هذا الاهتمام ساعد في شهرته بين الناس. انتشر استخدام الكتاب في العالم الإسلامي بفضل الرواة.

من بين الرواة المشهورين نذكر:

  • علي بن المديني
  • يحيى بن معين
  • أحمد بن حنبل
  • عثمان بن أبي شيبة
  • محمد بن يوسف الفربري

هؤلاء العلماء كانوا طلاب الإمام البخاري. نشروا كتابه في مناطق متعددة. ساهم هذا في انتشاره ونشره على نطاق واسع.

كان العدد الكبير من الرواة دليلا على اهتمام الناس بكتاب البخاري. الناس أصبحوا يقدرون كتابه بعد القرآن. كان محبوبا بين أهل السنة والجماعة.

عدد أحاديث صحيح البخاري

صحيح البخاري كتاب هام في الحديث للمسلمين. يأتي بعد القرآن الكريم في الأهمية. ولكن ما عدد الأحاديث فيه بالتحديد؟

تختلف عدد الأحاديث في صحيح البخاري. ذلك حسب طريقة الحساب. ابن الصلاح والنووي قالوا إنها تصل إلى 7275 حديث. بعد إزالة المكرر يصبح العدد 4000 حديث بالضبط.

أما ابن حجر العسقلاني فاقترح أن الأحاديث 7397 حديث. بعد استبعاد المكررات والمتابعات يصبح 2602 حديث. ويرفع إلى 2761حديث بوجود 159 حديث معلق مرفوع.

العالم عدد الأحاديث بالمكرر عدد الأحاديث بدون المكرر
ابن الصلاح والنووي 7275 4000
ابن حجر العسقلاني 7397 2761

هناك تباين بين العلماء حول عدد الأحاديث بصحيح البخاري. الأعداد تتراوح من 2761 حديثا حتى 7397 حديث. ولكن جميعهم يتفقون على أهمية كتاب صحيح البخاري في الإسلام.

الخلاصة

صحيح البخاري من أهم الكتب في الإسلام. كتبه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري خلال 16 عاماً. انتقى الأحاديث من 600 ألف حديث. وهو ثاني أصح الكتب بعد القرآن.

في كتابه, اهتم البخاري بفقه الحديث الصحيح. وقد سمعه حوالي 90 ألف شخص. يعكس كبر هذا الكتاب وتأثيره في المجتمع.

صحيح البخاري يُعتبر مصدراً مهماً في الإسلام. لأنه يضمن الأحاديث النبوية الصحيحة. يؤثر هذا الكتاب بشكل كبير على معتقدات المسلمين.

FAQ

ما هو صحيح البخاري؟

صحيح البخاري هو كتاب مهم في الإسلام. يتحدث عن حديث النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بواسطة الإمام البخاري. خلال ستة عشر عاماً، اجتهد البخاري في جمع ستمائة ألف حديث. اختار منهم الأكثر صحة بعد القرآن الكريم.

من الذي صنّف صحيح البخاري؟

الإمام محمد بن إسماعيل البخاري هو الذي كتب صحيح البخاري.

ما اسم صحيح البخاري الكامل؟

اسم الكتاب الكامل هو “الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه”. ويعرف اختصارً بـ”صحيح البخاري”.

ما سبب تصنيف صحيح البخاري؟

عقب طلب أحد الطلاب، البخاري قرر جمع حديث صحيح عن النبي. كما أنه رأى حلمًا يوجهه لتأليف الكتاب.

كم استغرق تصنيف صحيح البخاري؟

استغرق تأليف صحيح البخاري مدة طويلة، 16 عاماً. جمّع فيه ستمائة ألف حديث.

ما اهتمام البخاري في تصنيف صحيحه؟

هدف البخاري كان توضيح فقه الحديث الصحيح. أضاف كثير من الآيات والحديث للتوضيح.

كم عدد من سمع صحيح البخاري من البخاري؟

يروى أن تسعين ألف شخص سمع صحيح البخاري من قبل.

ما عدد أحاديث صحيح البخاري؟

عندما نبحث في الأحاديث، نجد أن 7275 حديث هي الرقم المذكور. ولو حزنا عن التكرارات، سنجد 4000 حديث.بالمراجعة، يقول ابن حجر أنه تكرّر ما عدا المعلقات والمتابعات، فكان 7397 حديثً. منهم بدون تكرار 2602 حديثً. ويضيف أثناء حسابه للمتن المعلق أن عددها 159 حديثً، فتصبح 2761 حديثً.

روابط المصادر

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة