عناوين الأبحاث العلمية وعلاقتها بـ زيادة الوصول إلى القراء

عناوين الأبحاث العلمية

مشاركة

لجعل عناوين الأبحاث العلمية فابلة للاكتشاف، هناك سر يكمن في العناوين نفسها ويرتبط بـ زيادة الوصول إلى القراء! في الواقع، إن عنوان الورقة هو الذي يخلق الانطباع الأول عنها، وتشير الدراسات إلى أن الباحثين غالبًا ما يقررون قراءة بحث علمي بناءً على المعلومات الموجودة في عنوانه فقط.

 

مقدمة

تتناول المقالة أدناه أهمية اختيار عنوان ورقة البحث الخاصة بك بشكل صحيح حتى تجذب القراء لإكمال البحث حتى نهايته، عندما تكتب ورقة بحثية ، فإن الأمر لا يتعلق فقط بإخبار العالم عن نتائج البحث المثيرة الخاصة بك، إنما أيضاً بكيفية الترويج لدراستك عن طريق اختيار العنوان الأمثل.

 

ما هي عناوين الأبحاث العلمية؟

أهم عنصر في أي مستند نصي هو عنوانه، والذي يترأس الصفحة الأولى من أي عمل، وهو أول جزء يظهره الناشر للجمهور، أما من الناحية اللغوية، يجب أن يكون العنوان آسرًا وغنيًا بالمعلومات ويجب أن يقدم موضوع البحث للقارئ بطريقة واضحة وموجزة.

من وجهة نظر اصطلاحية، العنوان عبارة عن بيانات وصفية ذات بنية يمكن أن تكون كلمة أو عبارة أو تعبيرًا أو جملة، والتي تعمل على الإشارة إلى ورقة بحثية أو أحد أجزائها. وبالتالي ، يجب أن يوفر العنوان الجيد إجابات معقولة على الأسئلة التالية:

  1. هل يعبر عنوان دراستك عن محتوى الدراسة بشكل كامل وواضح؟
  2. هل يمكن لأي شخص مهتم بالموضوع المحدد لبحثك أن يصل إلى دراستك؟ (زيادة الوصول إلى القراء)
  3. هل يمكن أن يرغب القارئ بالإكمال نحو الملخص بعد قراءة العنوان؟
  4.  كيف يتم استخدام العناوين في المكتبات الرقمية التي ستنشر لك؟

إن ما يحدد زيادة الوصول إلى القراء هي محركات البحث، والتي ستخذلك إن لم تقم باختيار عنوان بحث جيد، فيه ما يكفي من الكلمات الدالة المثيرة والمطلوبة. لذلك ، يعد اختيار الكلمات في العنوان أمرًا حيويًا لتعزيز إمكانية اكتشاف ورقتك البحثية.

 

عنوان البحث العلمي هو الذي يخلق الانطباع الأول

قبل أن نبدأ العمل على بحث جديد ، يتوجب أن نعرف الأعمال السابقة التي قام به باحثون آخرون حول نفس الموضوع. نظرًا لأننا لا نستطيع قراءة كل تلك الأوراق التي تم نشرها ، فنحن بحاجة إلى حصرها في عدد يمكن التحكم فيه.

خلال هذه العملية ، يكون العنوان هو أول اتصال يقوم به القارئ المحتمل بورقة علمية. مسح العنوان هو روتين يومي لأي باحث نشط. غالبًا ما ننتقل عبر العناوين لتحديد مدى ملاءمة ورقة البحث وأهميتها لبحثنا. (عناوين الأبحاث العلمية)

في الواقع ، فإن عنوان الورقة هو الذي يخلق الانطباع الأول وتشير الدراسات إلى أن الباحثين غالبًا ما يقررون قراءة ورقة بناءً على المعلومات الموجودة في العنوان فقط.

 

ما هي أنواع عناوين الأبحاث العلمية؟

يتم تصنيف عناوين الأبحاث العلمية عادةً إلى ثلاث مجموعات:

  1. العناوين الاسمية: وهي الأكثر استخداماً، وتعبر عن الموضوع الرئيسي للبحث بشكل مباشر.
  2. العناوين المركبة: وفيها يتم استخدام جملتين يفصلهما عن بعضهما البعض نقطتان رأسيتان ( : )
  3. عناوين الجمل الكاملة: هذا النوع شائع في بعض التخصصات مثل الأحياء، وتميل هذه العناوين إلى أن تكون أطول وأكثر تأكيدًا على نتيجة الدراسة.

” يمكن أن يحتوي العنوان على فاصلات وأقواس وعلامات اقتباس ولكن لا يجب أبدًا استخدام الفواصل المنقوطة (؛) والشرطات المائلة (/). تُستخدم الفواصل في منتصف العنوان وتستخدم علامات الاقتباس فقط لجزء من العنوان.”

“تشير الدلائل إلى أن وجود النقطتين ( : ) في العنوان يزيد قابلية اكتشافه، وأن طول العنوان يرتبط ارتباطًا إيجابيًا بعدد الاستشهادات.”

 

كتابة عنوان البحث العلمي بشكل مميز

عندما نكتب ورقة بحثية ، نفكر أولاً في مخططها العام، ثم نعد مسودة ونراجعها عدة مرات. لتصميم عنوان جيد، نحتاج إلى إجراء تمرين مماثل باختيار عنوان أولاً ثم تنقيحه. لاختيار عنوان، يمكنك تلخيص دراستك في عدة جمل، ثم تختار أهم الكلمات وتضعها في ترتيب مناسب لتحصل على عنوان بحث مميز. (عناوين الأبحاث العلمية)

“من السهل قراءة العناوين القصيرة على الأجهزة المحمولة ويمكن نقلها عبر منصات الاتصال مثل Twitter. تبدو العناوين القصيرة جيدة وتستغرق وقتًا أقل في القراءة ولكن لا تحاول جعلها أقصر من اللازم.”

 

هل عناوين البحث الطويلة سيئة؟

يجب ألا تنزعج إذا اضطررت إلى جعل عنوان بحثك طويلاً ، لأن الكلمات الموجودة في العنوان غالبًا ما تستخدم للفهرسة بواسطة محركات البحث. بينما تبدو العناوين القصيرة جيدة ، إلا أنه ليس من المفضل دائماً استخدام عنوان قصير.

حيث أن طول العنوان يمكن صرف النظر عنه إذا كان يحتوي على العديد من الكلمات المفتاحية المهمة والمطلوبة. في الواقع، قد يحتوي العنوان الأطول على كلمات رئيسية أكثر لتحسين قابلية اكتشافه بواسطة محركات البحث.

خلصت دراسة حديثة حول اختيار العنوان إلى أن العنوان الأطول والأكثر شمولاً للكلمات المفتاحية يمكن أن يحتوي على مصطلحات بحثية أكثر دقة، وبالتالي يمكن إيجاد تلك الدراسات ذات العناوين الأطول بشكل أسرع.

 

هل يمكن استخدام الاختصارات في عنوان البحث العلمي؟

من الممكن استخدام الاختصارات في العنوان إذا كانت تلك الاختصارات ستتكرر بشكل واضح في جميع أجزاء البحث العلمي، وسيتم شرحها في القسم المناسب من البحث. (عناوين الأبحاث العلمية)

وكذلك بالنسبة للمصطلحات الحديثة أو غير الشائعة، يمكن استخدامها في العنوان إذا ما كان سيتم تكرارها في البحث، وشرحها أيضاً. في بعض الأحيان ، قد تؤدي المناقشة مع زملائك حول العنوان المناسب إلى نتائج مبهرة.

 

ما الذي يجعل عناوين الأبحاث العلمية جيدة؟

العنوان الخاص بك هو فرصتك الأولى لجذب القراء ، لذلك يجب عليك التأكد من أنه مدى تأثيره. إن إنشاء عنوان جيد أمر ضروري من أجل زيادة الوصول إلى القراء.

يجب أن يقوم العنوان النهائي بعدة أشياء لجذب القراء إلى مقالتك، ضع في اعتبارك هذه النقاط:

  • حدد من 10 إلى 20 كلمة جوهرية.
  • ابتكر عبارة أو اطرح سؤالاً.
  • خذ انطباعا ايجابيا عن البحث.
  • استخدم المصطلحات المألوفة في مجال دراستك.
  • فكر في القراء المحتملين.

قبل أن تصل إلى عنوان نهائي ، يمكنك أن تبدأ بعنوان يمنحك فكرة رئيسية عما يجب التركيز عليه، ثم يمكنك العودة لمراجعة العنوان عند الانتهاء من إعداد البحث العلمي.

 

اطرح الأسئلة من أجل عنوان أفضل

أثناء كتابة مقالتك البحثية ، قد يكون من المفيد إعداد قائمة بالأسئلة التي تجيب عليها مقالتك. لموضوع واسع ، قد تجيب مقالتك على 20 سؤالاً. إذا كان موضوعك ضيقًا جدًا ، فقد تطرح سؤالين أو ثلاثة أسئلة. يمكنك بعد ذلك استخدام هذه الأسئلة لتحديد عنوان البحث الخاص بك. (عناوين الأبحاث العلمية)

قد يمنحك موضوع البحث أو الفرضية أيضًا فكرة عن العنوان النهائي. أثناء كتابة مقالتك البحثية من البداية إلى النهاية ، يمكنك استخلاص عدة استنتاجات قبل الإجابة على فكرتك أو فرضيتك الرئيسية، ولا حرج في استخدام استنتاجك كعنوان لأن قرائك يريدون أن يعرفوا كيف استنتجت الحل.

 

نصائح من أجل كتابة عنوان البحث العلمي بشكل أفضل

  1. تخلص من أي كلمات غير ضرورية (مثل “دراسة عن” أو “تحقيق في”) والتي لا تساهم بأي معنى أو قيمة حقيقية لعنوانك.
  2. لا تخف من استخدام أسلوب بسيط في كتابة عنوان بحثك، ولكن البساطة لا تعني الابتذال والتكرار.
  3. تجنب الكلمات أو العبارات التي لا تساعد القراء على فهم سياق عملك.
  4. تأكد من أن العنوان يصل إلى النقطة الحقيقية لبحثك.
  5. لا تجعل عنوانك قصيرًا جدًا.

 

أفكار أخيرة

اسأل نفسك بعض الأسئلة التي تصل إلى جوهر بحثك، مثل:

  1. ما هو الغرض من البحث؟
  2. ما هي النغمة السردية للبحث؟
  3. ما هي الطرق التي استخدمتها لكتابة البحث؟

يمثل عنوان البحث الجيد الانطباع الأول الذي يراه الناس عن عملك ، لذا تأكد من إعطاء بحثك العنوان الذي يستحقه!

 

طالع أيضاً: 10 نصائح للحصول على الاهتمام بالبحث العلمي الخاص بك

المصادر:

Making Your Research Paper Discoverable: Title Plays the Winning Trick

?What Makes a Good Research Article Title

 

 

عناوين الأبحاث العلميةزيادة الوصول إلى القراءعناوين الأبحاث العلمية

أرسل بحثك الآن للتحكيم والنشر