الأحد, يونيو 23, 2024
spot_img
Homeالمقالات العلميةعلوم التربيةكيفية إعداد الاختبار الموضوعي

كيفية إعداد الاختبار الموضوعي

كيفية إعداد الاختبار الموضوعي

 

مقدمة

الاختبارات الموضوعية هي الأسئلة التي تكون إجاباتها صحيحة أو غير صحيحة. إنهم يميلون إلى أن يكونوا أفضل في اختبار مهارات التفكير “ذات الترتيب المنخفض” ، مثل الذاكرة ، والفهم الأساسي ، وربما التطبيق (للإجراءات العددية على سبيل المثال) وغالبًا (وإن لم يكن بالضرورة دائمًا) أفضل استخدام للتقييم التشخيصي. 

ومع ذلك ، لا يزال هذا يوفر مجموعة كبيرة ومتنوعة من أنواع الأسئلة النصية والرقمية بما في ذلك ، على سبيل المثال لا الحصر: الحسابات والاشتقاقات الرياضية ، و mcqs ، وأسئلة ملء الفراغات وأسئلة المقالة القصيرة (إجابة قصيرة).

مع الوباء العالمي والتحول النموذجي اللاحق في النظام البيئي التعليمي ، أصبحت الأسئلة الموضوعية جزءًا لا يتجزأ من التقييمات عبر الإنترنت.

 

ما مفهوم الاختبار الموضوعي 

أسئلة الاختبار الموضوعي هي تلك التي تتطلب إجابة محددة، عادةً ما يكون للسؤال الموضوعي إجابة واحدة صحيحة محتملة (على الرغم من أنه قد يكون هناك مجال للإجابات القريبة) ، ولا يترك مجالًا للرأي. تختلف أسئلة الاختبار الموضوعي عن أسئلة الاختبار الذاتي ، والتي تحتوي على أكثر من إجابة صحيحة محتملة وأحيانًا يكون لها مجال لإبداء رأي مبرر.

يمكن بناء أسئلة الاختبار الموضوعي كقائمة من الإجابات المحتملة ، مما يتطلب من الطلاب التعرف على الإجابة الصحيحة من القائمة. تتضمن هذه الأسئلة المطابقة والصواب / الخطأ والاختيار من متعدد. تتطلب أسئلة الاختبار الموضوعية الأخرى ، مثل أسئلة ملء الفراغات ، أن يتذكر الطالب الإجابة الصحيحة من الذاكرة.

 

أهم مبادئ كتابة الأبحاث العلمية ونموذج كتابة البحث

 

كيف تدرس لأسئلة موضوعية؟

تتطلب الأسئلة الموضوعية ذات الإجابات القصيرة والمحددة الحفظ. البطاقات التعليمية هي أداة مفيدة لهذه العملية. ومع ذلك ، يجب ألا يتوقف الطلاب عن حفظ المصطلحات والتعريفات ، لأن الحفظ ليس سوى الخطوة الأولى. كطالب ، يجب أن تكتسب فهمًا أعمق لكل مصطلح أو مفهوم من أجل فهم سبب عدم صحة بعض الإجابات المحتملة من متعدد الخيارات.

تخيل أنك بحاجة إلى معرفة آثار إعلان التحرر على اختبار التاريخ الخاص بك. للنجاح في الاختبار ، لا يكفي أن نتذكر ما حققه الإعلان. يجب أن تفكر أيضًا في ما لم يفعله هذا الأمر التنفيذي.

على سبيل المثال ، يجب أن تعلم أن الإعلان لم يكن قانونًا وأن تأثيره كان محدودًا. ستساعدك هذه المعرفة على التنبؤ بالإجابات الخاطئة التي قد يتم تقديمها في الاختبار وستمكنك من التغلب على أي أسئلة خادعة.

نظرًا لأنه يجب عليك تجاوز حفظ الإجابات لشروط الاختبار الخاصة بك ، يجب عليك التعاون مع شريك الدراسة وإنشاء اختبار ممارسة الاختيار من متعدد الخاص بك. يجب أن يكتب كل واحد منكم إجابة واحدة صحيحة والعديد من الإجابات الخاطئة. بعد ذلك ، يجب أن تناقش سبب كون كل إجابة محتملة صحيحة أو غير صحيحة.

 

طالع أيضاً: قواعد وضع أسئلة اختيار من متعدد

 

معالجة أسئلة الاختبار الموضوعي

من الناحية المثالية ، لقد درست بجد وتعرف كل الإجابات. من الناحية الواقعية ، ستكون هناك بعض الأسئلة التي تجدها صعبة بعض الشيء. في بعض الأحيان ، يكون لسؤال الاختيار من متعدد إجابتان لا يمكنك الاختيار بينهما تمامًا. لا تخف من تخطي هذه الأسئلة والإجابة على الأسئلة التي تشعر بثقة أكبر حيالها أولاً. 

بهذه الطريقة ، ستعرف الأسئلة التي تحتاج إلى قضاء المزيد من الوقت في الإجابة عليها. الشيء نفسه ينطبق على اختبارات النمط المطابقة. تخلص من جميع الخيارات التي تعرف أنها خاطئة وحدد الإجابات التي استخدمتها بالفعل. هذه العملية ستجعل التعرف على الإجابات المتبقية أسهل قليلاً.

 

مزايا الأسئلة الموضوعية

عندما يتعلق الأمر بالتقييمات ، فإن كل من الأسئلة الموضوعية والذاتية لها أهمية كبيرة. ومع ذلك ، هناك بعض الفوائد العالية نسبيًا لاستخدام الأسئلة الموضوعية للتقييمات عبر الإنترنت. بعضها يشمل:

  • إنها طريقة تقييم موثوقة 
  • إنها تثير استجابة ضيقة ومناسبة 
  • يقلل بشكل فعال من عبء العمل التسويقي المتضمن 
  • يمكن استخدامه لتقييم نطاق أوسع من الموضوعات دون استنفاد الوقت والموارد الرئيسية الأخرى
  • يمكن للمقيم تقييم هذه الأسئلة وإجاباتها بطريقة غير متحيزة 
  • لا يوجد مجال للخطأ عندما يتعلق الأمر بالتعليم وتخصيص الدرجات 

ظهرت أنظمة إدارة الامتحانات باعتبارها نعمة حقيقية للمؤسسات التعليمية والمنظمات التي تتطلع إلى توظيف المواهب المناسبة. تجعل هذه الأنظمة من إنشاء اختبارات موضوعية عملية سهلة وسريعة وخالية من المتاعب. هذه تهتم بتوليد أوراق الأسئلة ، والتقييمات عبر الإنترنت ، والتقييمات ، وغير ذلك بطريقة شاملة.

 

كيفية إعداد الاختبارات الموضوعية

لإعداد اختبار موضوعي، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  1. تحديد محتوى الاختبار: قم بتحديد المواضيع والمعلومات التي ترغب في اختبار الطلاب بها. قد ترغب في تدوين قائمة بالمفاهيم والمعلومات الرئيسية التي ستشملها الأسئلة.
  2. تحديد نوع الأسئلة: قم بتحديد نوع الأسئلة التي ترغب في استخدامها في الاختبار. يمكنك استخدام أسئلة اختيار من متعدد، صح أو خطأ، ملء الفراغات، مطابقة، أو حتى أسئلة مقالية إذا كانت مناسبة.
  3. وضع الأسئلة: قم بصياغة الأسئلة بوضوح ودقة. تجنب اللغة المبهمة أو الغامضة وتأكد من أن الأسئلة قادرة على اختبار المعرفة الفعلية للطلاب في الموضوع.
  4. تحديد الدرجة ومدة الاختبار: قرر كم من النقاط ستخصص لكل سؤال وتحديد زمن محدد للطلاب لإجابة على الاختبار. يجب أن يكون الزمن كافيًا للطلاب للتفكير والإجابة على الأسئلة بشكل صحيح.
  5. مراجعة الاختبار: قبل توزيع الاختبار على الطلاب، قم بمراجعته والتأكد من صحة الأسئلة والإجابات المتوقعة.
  6. توزيع الاختبار: قم بتوزيع وإدارة الاختبار للطلاب. يمكنك استخدام ورقة الإجابة أو منصة إلكترونية لجمع الإجابات.
  7. تصحيح الاختبار: بعد جمع الاختبارات، قم بتصحيح الأجوبة وتقييم أداء الطلاب وتخصيص الدرجات وفقًا للمعايير المحددة.

تذكر أنه من المهم أن تكون الاختبارات عادلة ومتساوية وتعكس المحتوى المطلوب تعلمه من قبل الطلاب. كما ينصح بتقديم راجع للمواد وفترة استعداد كافية للطلاب قبل الاختبار.

نصائح لتحسين الاختبارات الموضوعية

تعد كتابة عناصر اختبار جيدة مهارة تستحق التطوير ، خاصة إذا كنت تنوي استخدام اختبارات الاختيار من متعدد في الدورات التدريبية الخاصة بك. 

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في تحسين اختباراتك الموضوعية:

  1. كن واضحًا ودقيقًا في صياغة الأسئلة: تأكد من أن الأسئلة واضحة وسهلة الفهم. استخدم لغة بسيطة وتجنب الألفاظ الغامضة أو المفاهيم المعقدة. قد ترغب في تقديم أمثلة توضيحية أو سياق لمساعدة الطلاب على فهم السؤال بشكل أفضل.
  2. اجعل قائمة الخيارات متوازنة: في حالة استخدام أسئلة اختيار من متعدد، تأكد من وجود خيارات متوازنة. يجب أن تكون الخيارات غير واضحة ولا يمكن استبعادها بسهولة.
  3. احرص على تغطية جميع المفاهيم الرئيسية: تأكد من أن الاختبار يغطي جميع المفاهيم الرئيسية المتعلقة بالموضوع. لا تنسى توجيه الاهتمام للتطبيق العملي للمعلومات وليس فقط الحفظ النظري.
  4. اختبر التحليل والتفكير النقدي: قد تضمن أسئلة تتطلب من الطلاب تحليل المعلومات واستنتاجها وتطبيقها في سياقات جديدة. هذا يعزز التفكير النقدي والقدرة على حل المشكلات.
  5. قدم تعليمات واضحة للطلاب: قبل بدء الاختبار، قدم تعليمات واضحة بشأن كيفية الإجابة على الأسئلة وكيفية تنظيم الوقت. هذا يساعد الطلاب على العمل بفعالية ويقلل من اللبس والارتباك.
  6. استخدم تقييم شامل: قد ترغب في استخدام مجموعة متنوعة من أنواع الأسئلة ، مثل الاختيار من متعدد والصح أو الخطأ ومطابقة الأزواج ، لتقييم المهارات المختلفة للطلاب.
  7. تقديم راجع بناءً على النتائج: بعد تصحيح الاختبار، قدم راجعًا للطلاب يشرح الإجابات الصحيحة ويوضح أي أخطاء شائعة. هذا يمكن أن يفيد الطلاب في معرفة مدى فهمهم وتحسين أدائهم في المستقبل.

أخيرًا، استخدم تلك النصائح لتجنب الانحياز وإنشاء اختبار عادل وشامل يقيس المعرفة الفعلية للطلاب في الموضوع المعين.

 

الخاتمة 

في ختام هذا المقال، يمكن القول أن الاختبار الموضوعي هو أداة تقييم قوية يتم استخدامها في مجال التعليم. يوفر الاختبار الموضوعي فرصة للطلاب لإظهار معرفتهم وفهمهم العميق للموضوعات المطروحة بطريقة منصفة وموضوعية.

من خلال تنفيذ وتصميم الاختبار الموضوعي بشكل جيد، يمكن تحسين جودة عملية التقييم وزيادة دقة نتائجه. لذا، يفضل أن تكون الأسئلة واضحة ودقيقة، وتشمل جميع المفاهيم الرئيسية المتعلقة بالموضوع، وتحفز التفكير النقدي والتحليل.

علاوة على ذلك، يجب أن تقدم تعليمات واضحة للطلاب قبل البدء في الاختبار، وأن تقدم راجعًا بعد انتهاء الاختبار لتوضيح الإجابات الصحيحة ومساعدة الطلاب على تحسين أدائهم في المستقبل.

في النهاية، يجب أن نتذكر أن الاختبار الموضوعي هو أداة فقط في عملية التقييم. ينبغي على المعلمين أن يأخذوا في الاعتبار أيضًا ظروف الطلاب وتقديم فرص متنوعة للتقييم الشامل للمهارات والمعرفة. بذلك، يمكننا تحسين عملية التعلم وتعزيز تحقيق النجاح لجميع الطلاب.


موضوعي الفقرة اختبار،الفقرة اختبار مقالي،اختبار مقالي الفقرة

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة