كيفية كتابة مشكلة البحث العلمي

طريقة اقتباس المقال الحالي:
محمد تيسير، "كيفية كتابة مشكلة البحث العلمي،" في مؤسسة المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، تم الاسترداد بتاريخ (11/29/2022)، من (https://blog.ajsrp.com/?p=35372).
كيفية كتابة مشكلة البحث

تتمثل الخطوة الأولى الأساسية في عملية البحث في العثور على مشكلة البحث. فما هي مشكلة البحث تحديدًا ، وكيفية العثور عليها، هذا ما سنكتب عنه وسنوضح كيفية كتابة مشكلة البحث العلمي.

 

مقدمة

مشكلة البحث هي مجال الصراع أو القلق أو الجدل (فجوة بين ما هو مطلوب وما هو ملاحظ). من أجل إجراء بحث لرسالتك ، عليك أن تبدأ بتحديد سؤال يتطلب إجابة ، أو حاجة تتطلب حلاً ، أو لغزًا يبحث عن حل ، والذي يمكن تطويره إلى مشكلة بحثية، فإن الغاية من المشروع ستحدد طبيعة سؤالك التي بدورها تقوم على شكل ورقتك البحثية وتؤثر عليها.

 

لماذا مشكلة البحث مهمة؟

يميل الطلاب الذين يبدأون دورة درجة البحث ، والممارسون في أي جامعة تقريبًا يرغبون في المشاركة في العملية نفسها ، إلى القدوم من خلفيات مختلفة على نطاق واسع ، ومجهزين بكميات متنوعة من المعرفة العلمية ودرجات الخبرة في مجال دراستهم.

في حين أن معظمهم متأكدون تمامًا من الموضوع والفرضية التي يريدون التحقيق فيها ، إلا أن الكثير منهم غير متأكدين من المشكلة الدقيقة التي يرغبون في معالجتها والكتابة عنها. وتعد مشكلة البحث مهمة للأسباب التالية:

  • تحدد أهمية الموضوع. (كيفية كتابة مشكلة البحث)
  • تخلق اهتمام القارئ.
  • إنها تركز انتباه القارئ على الكيفية التي ستضيف بها الدراسة إلى مجال تخصصها.

 

تحديد مشكلة البحث وصياغتها

ليس من السهل تحديد مشكلة البحث وصياغتها، ولن يُتوقع منك القيام بذلك على الفور. الشيء المهم ، في هذه المرحلة ، هو معرفة ما تبحث عنه ، واستكشاف موضوعك من أجل الاحتمالات المناسبة. (كيفية كتابة مشكلة البحث)

لذلك ، فإن إحدى المهام الأولى في طريق اتخاذ قرار بشأن موضوع البحث التفصيلي هي العثور على سؤال أو جدل أو أطروحة لم يتم حلها أو فجوة في المعرفة العلمية أو حاجة غير متبادلة داخل الموضوع المختار. يتطلب هذا البحث وعيًا بالقضايا الحالية في الموضوع وعقلًا فضوليًا ومتسائلًا.

على الرغم من أنك ستجد أن العالم يعج بالأسئلة والقضايا التي لم يتم حلها ، فليس كل منها موضوعًا مناسبًا للدراسة.

 

المعايير التي تقودك لـ كيفية كتابة مشكلة البحث

المعايير التي تقودك لـ كيفية كتابة مشكلة البحث تعد واضحة بالنسبة للباحث الذي خطط جيداً لبحثه، وهي:

  1. أن تكون القضية التي يدرسها البحث ذات فائدة كبيرة.
  2. يجب أن تكون المشكلة التي تكتب عنها كبيرة ومهمة.
  3. أن تكون مخطط جيداً للوقت وعمق الدراسة، وآلية علاج المشكلة.
  4. يجب أن تكون قادرًا على الحصول على المعلومات المطلوبة.
  5. يجب أن تكون قادرًا على استخلاص النتائج المتعلقة بالمشكلة.
  6. يجب أن تكون قادرًا على صياغة بيان للمسألة بوضوح ودقة.

 

الخطوات الرئيسية لصياغة مشكلة البحث الخاصة بك

يمكن إنشاء المشكلة إما عن طريق فكرة البدء بها، أو عن طريق منطقة المشكلة المتصورة. نحن محاطون بالمشاكل المرتبطة بالمجتمع والبيئة المبنية والتعليم وما إلى ذلك ، والتي يمكن إدراك الكثير منها بسهولة. أما كيفية كتابة مشكلة البحث، فخطواتها كالتالي:

  1. تحديد مجال مشكلة البحث: هدفك الرئيسي هنا هو العثور على المناطق التي لم يتم استكشافها جيدًا لإنشاء مشروع بحث يمكن أن يكون مفيدًا لسد الفجوة.
  2. تحديد مشكلة لعملك المستقبلي: وذلك من خلال قراءة الأدبيات السابقة ، وقراءة التقارير المختلفة ، وسؤال الأشخاص الذين يعملون في المجالات ذات الصلة. (كيفية كتابة مشكلة البحث)
  3. بيان مشكلة البحث: اذكر المشكلة في الفقرة الافتتاحية (أي شيء يحتاج إلى حل).
  4. كيف تتميز المشكلة عن المشكلات الأخرى: عليك أن توضح كيف تتميز مشكلة دراستك عن الدراسات الأخرى.
  5. تحديد ما إذا كان ينبغي البحث عن مشكلة مكملة، أم أن المشكلة المطروحة تكفي.

 

هل يمكنك دراسة المشكلة؟

قبل البدء في دراسة المشكلة، عليك أن تتأكد من قابليتها للدراسة، وذلك من خلال طرح بعض الأسئلة، مثل:

  • هل لديك حق الوصول إلى المصادر الخاصة بالمشكلة؟
  • هل لديك الوقت والموارد والمهارات لتنفيذ العملية كما هي؟
  • هل تقدم شيئاً للمعرفة؟
  • هل تساهم في الممارسة العلمية؟
  • هل تملأ فجوة أو فراغ في الأدبيات الموجودة؟
  • هل سيكرر استقصائك دراسة سابقة؟
  • هل سيوسع التحقيق الخاص بك البحث السابق أو يدرس الموضوع بشكل أكثر شمولاً؟

 

نماذج مشاكل البحث العلمي

من الواضح أنه ليس من الصعب العثور على مناطق المشاكل. تكمن الصعوبة في اختيار مجال يحتوي على مشاكل بحثية محددة محتملة مناسبة لموضوع مشروع أو درجة بحثية. وغني عن القول ، أن سؤال البحث هو جزء مهم من ورقتك الأكاديمية. يجب أن تقضي وقتًا كافيًا لتقييم سؤال البحث وتنقيحه قبل البدء في كتابة الورقة.

وهنا نقدم بعض النماذج على كيفية كتابة مشكلة البحث:

  • لم تتم دراسة آثار المضادات الحيوية على جهاز المناعة البشري جيدًا.
  • لم تتم دراسة العلاقة بين العرق والجنس ومكان الميلاد والدخل جيدًا من موقع الاقتصاد العالمي.
  • يختلف الفلاسفة حول دور دراسات كانط في تنمية معرفة الناس بأنفسهم وهويتهم.

 

مشاكل البحث النظري

قد يكون لمعظم المشكلات النظرية بعض النتائج العملية ولكنها لا تحل مشكلة في مكان معين (على الرغم من أنه يمكنك وضع نهج دراسة حالة لبحثك). (كيفية كتابة مشكلة البحث)

يركز هذا النوع من البحث على فهم المشكلة وتوسيع المعرفة بدلاً من تغيير شيء ما بشكل مباشر. يمكن العثور على مشكلة البحث من خلال قراءة المناقشات حول الموضوع المختار وعرض النظرية والبحث حول ما يعرفه الناس حاليًا عنه. يمكنك البحث عن الأشياء التالية:

  • شيء لم تتم دراسته بدقة.
  • تصادم بين وجهات نظر مختلفة.
  • حقيقة أو علاقة لا يفهمها الناس جيدًا.
  • سؤال يجب حله.

 

أمثلة على كيفية كتابة مشكلة البحث العلمي

نقدم لكم هنا مثالين على كيفية كتابة مشكلة البحث العلمي:

 

المثال الأول

لقد أصبح هذا العنف بتكراره وقسوته يشكل هاجساً للعاملين في وزارة التربية والتعليم الفلسطيني وللتلاميذ وأسرهم، والمؤسسات الرسمية والمجتمعية، وبالتالي فقد جاءت إسهامات مميزة لفهم هذه الظاهرة، وللحد منها، مثل الندوات، وورش العمل، والنشرات، والبرامج التلفزيونية، والأبحاث العلمية، ومن الملاحظ أن هذا العنف يتزايد بشكل عام في فلسطين، وفي قرى غرب رام الله بشكل خاص. (رفاعي، 2013: 6)………

لذا ﺟﺎءت هذﻩ اﻟدراﺳﺔ للبحث عن أسباب عنف أولياء الأمور تجاه الهيئة التدريسية، ﻟﻠوﻗوف على الأسباب الحقيقية للمشكلة واقتراح الحلول المناسبة، حيث ازدادت هذه الظاهرة في القرى خلال الفترة الأخيرة، مما كان له أثر سلبي على البيئة المدرسية والمجتمع المحلي. (كيفية كتابة مشكلة البحث)

من دراسة بعنوان: أسباب عنف أولياء الأمور تجاه الهيئة التدريسية من وجهة نظر مديري/ات المدارس الحكومية في قرى غرب رام الله

 

المثال الثاني

يعد التحول الرقمي من أبرز الملفات التي تعمل عليها معظم الدول في الفترة الحالية، وذلك بهدف تقديم وإتاحة الخدمات الرقمية بطرق بسيطة لجميع المؤسسات والمواطنين، وبتكلفة ملائمة في أي وقت وأي مكان، حيث تتخذ الدول خطوات جادة للتوجه نحو التحول الرقمي الكامل، (كيفية كتابة مشكلة البحث)

وذلك عن طريق إنشاء بنية تحتية تكنولوجية قوية تمكنها من عمل التحول الرقمي في مختلف القطاعات وزيادة قاعدة المتعاملين مع التكنولوجيا الحديثة، وكذلك إصدار القوانين الخاصة بحرية وأمن تداول المعلومات (Watanabe, et. al, 2018)،

وبالرغم من المزايا التي تقدمها المصادر الرقمية لتسهيل الحياة في ظل انتشار فيروس كورونا، إلا ان هناك بعض المعوقات التي تحول دون تحقيق دورها على أكمل وجه، ومن هنا انبثقت مشكلة الدراسة حول دراسة التحديات والصعوبات التي تحول دون تحقيق المصادر الرقمية لدورها المنشود.

من دراسة بعنوان: تحديات وصعوبات تحقيق المصادر الرقمية لدورها في ظل جائحة كورونا نموذجاً

 

طالع أيضاً: تعريف مشكلة البحث وشروطها: مع أكثر من 7 معايير هامة

 

كيفية كتابة مشكلة البحث

كيفية كتابة مشكلة البحث

كيفية كتابة مشكلة البحث

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتعرف كل جديد
الاسم الكريم