الخميس, مايو 30, 2024
spot_img
Homeإعداد البحث العلميمناهج البحث العلميمعلومات حول المنهج الاستقرائي

معلومات حول المنهج الاستقرائي

معلومات حول المنهج الاستقرائي

 

مقدمة

المنهج الاستقرائي هو منهج بحثي يستخدم في دراسة الظواهر والموضوعات البحثية بأسلوب مدقق ومنهجي. يتم تعريف كلمة “استقرائي” بأنها طريقة لوصف شيء معين مما يؤدي إلى استنتاج شيء آخر يقوم الباحث في المنهج الاستقرائي بمراقبة جميع مفردات الظاهرة التي يدرسها، لإصدار الحكم النهائي على هذه المفردات.

ويتميز المنهج الاستقرائي بقدرته على دراسة الظواهر والموضوعات البحثية بشكل دقيق ومنهجي، وذلك من خلال الملاحظة والتجربة، مما يمنح الباحث نتائج أكثر دقة وموضوعية كما يتيح المنهج الاستقرائي للباحث إصدار حكم نهائي على المفردات التي يدرسها، وبالتالي يعتبر منهجًا فعالًا في تحليل الظواهر وفهمها بشكل أفضل.

بشكل عام، يعتبر المنهج الاستقرائي أحد أساليب البحث الأساسية التي تستخدم في العلوم الاجتماعية والإنسانية، ويستخدم في دراسة مجموعة واسعة من الموضوعات والظواهر، مثل النظرية الاجتماعية والتاريخ والعلوم الطبيعية.

 

تعريف المنهج الاستقرائي

  • تحديد المشكلة أو الظاهرة محل البحث العلمي يبدأ النهج الاستقرائي مثله مثل الأساليب العلمية الأخرى بتحديد المشكلة أو الظاهرة المعنية وذلك لمتابعة تفاصيلها والتعرف على أسبابها وذلك في مقدمة الأسلوب الاستقرائي.
  • صياغة أهداف البحث العلمي من بين خطوات المنهج الاستقرائي صياغة هدف أو عدة أهداف من ورائه ، ويتمثل ذلك في السؤال: ما الغرض من متابعة المشكلة أو الظاهرة؟
  • تعتبر المراقبة الدقيقة وجمع المعلومات والمراقبة العلمية الدقيقة من بين الخطوات الأساسية للنهج الاستقرائي ويمكن تعريفها على أنها: “توجيه حواس الإنسان مثل السمع والبصر واللمس لدراسة ظاهرة معينة والتعرف عليها المكونات بهدف التفسير المنظم ” ومن شروط ذلك:
  1. أن الظاهرة متكررة بحيث يمكن دراستها بشكل شامل حيث يصعب التعرف على الظاهرة اللحظية علميًا.
  2. أن تكون عناصر الأمان متاحة للباحث العلمي وعدم تعرضه للمخاطر عند دراسة الظاهرة قيد البحث.
  3. أن يتم دراسة جميع جوانب الظاهرة وعدم إهمال أي جزء منها حتى لا تقع أخطاء أو سلبيات تشوه النتائج.
  4. يجب أن تتم الملاحظة بشكل موضوعي دون تحيز من جانب الباحث.
  5. استخدام الأساليب والأدوات العلمية المناسبة.
  • الفرضيات تسمى هذه الخطوة من المنهج الاستقرائي (الاكتشاف) حيث يقوم الباحث بصياغة فرضيات للعلاقات بين متغيرات الظاهرة قيد الدراسة الشروط التي يجب توافرها في الفرضيات العلمية هي كما يلي:
  1. يجب أن تكون الفرضيات واقعية وليست خيالية.
  2. لا تتعارض الفرضيات مع البديهيات العلمية والحقائق المعترف بها عند تطبيق الدراسة.
  3. أن الفرضيات قابلة للقياس  للتحقق من جدواها.
  • اختبار الفرضيات ويتم ذلك من خلال التجارب العملية وهذه إحدى الخطوات المهمة في المنهج الاستقرائي ويجب على الباحث الانتباه إلى جميع الأمور الظاهرة والباقية مع فهم شامل لجميع الأساليب المستخدمة من أجل التأكد من صحة الفرضيات.
  • التحقق والتعميم في ضوء نتائج اختبارات الفرضيات يتم وضع الاستنتاجات ثم تعميمها لتصبح أحكامًا أو نظريات وهي الخطوة الأخيرة في الأسلوب الاستقرائي.

 

انظر: المنهج الاستقرائي في البحث

 

المنهج الاستقرائي في البحث

تعتبر الطريقة الاستقرائية من الأساليب العلمية القديمة ومنشئ هذه الطريقة العالم اليوناني “أرسطو”.

من مواليد عام 384 قبل الميلاد ، ودرّس على يد “الإسكندر الأكبر” وتفوق “أرسطو” في علوم مختلفة.

ومن أبرزها علم الأحياء والأخلاق والأرصاد الجوية وقبل ذلك علم الفلسفة والتحليل المنطقي والقياس وكتب مئات المخطوطات العلمية التي تُرجمت إلى لغات مختلفة في العالم.

بعده ، سعى العلماء إلى طريقة الاستقراء كأسلوب مهم في إعداد وتنفيذ البحث العلمي.

طبعا النظام تطور على مراحل متتالية لكن الهدف واحد وهو شرح الظواهر والمشكلات بطريقة منضبطة هذا يساهم في الوصول إلى استنتاجات دقيقة ويمكن استخدامها في التعميم.

سنشرح في فقرات مقالتنا معلومات مفصلة حول الطريقة الاستقرائية.

 

البحث النظري والبحث التطبيقيمعلومات حول المنهج الاستقرائي

 

طريقة الاستقراء

كلمة استقراء هي اسم من المصدر “استقراء” مما يعني التعقب والتحقيق من أجل الوصول إلى النتائج.

ومن الكلمات ذات الصلة: إقراء، واستقرائية، وقرأة، وقراءون، تتمثل الطريقة الاستقرائية في تحديد ظاهرة معينة ومراقبتها بعناية. (معلومات حول المنهج الاستقرائي)

جمع المعلومات والبيانات بهدف الوصول إلى العلاقات العامة من خلال تحليل التفاصيل ثم التعميم في المراحل اللاحقة.

 

الأوروبيون والمنهج الاستقرائي

ساهم الأسلوب الاستقرائي في تطوير العديد من العلوم في الدول الأوروبية من أبرزها العلوم الفلسفية والعلوم الطبيعية، والطب ، والهندسة … إلخ. (معلومات حول المنهج الاستقرائي)

وقد تم ذلك بالتزامن مع استخدام الطريقة التجريبية والتي كانت تسمى “الطريقة الاستقرائية التجريبية”.

 

ما هي طبيعة البحث العلمي الذي يمكن فيه استخدام الأسلوب الاستقرائي؟

الطريقة الاستقرائية مناسبة لدراسة العلوم الطبيعية يستخدم كلاً من الملاحظة والتجربة.

لكن هذا لا يؤخذ على الإطلاق كما يوجد بعض الباحثين الذين يستخدمون النهج الاستقرائي في العلوم الإنسانية أيضًا.

وبما يتوافق مع المناهج العلمية الأخرى مثل: المنهج الوصفي ، والمنهج الاستنتاجي ، والمنهج المقارن.

 

مزايا وعيوب المنهج الاستقرائية؟

مزايا المنهج الاستقرائية:

تتمثل مزايا الأسلوب الاستقرائي في إمكانية دراسة ظاهرة أو موضوع البحث بطريقة متأنية ومنهجية من خلال الملاحظة والتجربة مما يعطي الباحث نتائج أقرب للحقيقة.

وكذلك التحقق من عنصر الموضوعية في مراحل استخدام المنهج بالإضافة إلى أن الفرضيات ترسي قوانين عامة تفيد قطاعات علمية أو مجتمعية كبيرة في حال ثبوت صحتها. (معلومات حول المنهج الاستقرائي)

 

عيوب المنهج الاستقرائية:

من أبرز عيوب المنهج الاستقرائي صعوبة تعميم النتائج في كثير من الحالات البحثية والسبب هو إمكانية تغيير البيانات في المستقبل واستخدام الأسس الحديثة.

هناك أيضًا عدم يقين بشأن تشابه جميع الجسيمات في الخصائص لذلك لا يمكننا تطبيق مفهوم عام على الجميع في بعض الحالات.

 

ما هي الأنواع الرئيسية للطريقة الاستقرائية؟

هناك نوعان رئيسيان من الطريقة الاستقرائية:

ما الفرق بين المنهج الاستقرائية والمنهج الاستنتاجية في البحث العلمي؟

هناك بعض الباحثين الذين يرتبكون في طبيعة كل من الأسلوب الاستقرائي والطريقة الاستنتاجية.

الأول هو الانتقال من المسائل الخاصة إلى الأمور العامة أو بعبارة أخرى من المفهوم الخاص للعام أما المنهج الاستنتاجي فهو استنتاج يساعد الباحث في فهم العموميات وتطبيقها على التفاصيل.

أي من العام إلى الخاص يتم تطبيق ما يتم تطبيقه على الكل على الجزء ونستنتج من ذلك أن الطريقة الاستقرائية معاكسة للطريقة الاستنتاجية من حيث طبيعتها. (معلومات حول المنهج الاستقرائي)

 

ما هي خطوات الأسلوب الاستقرائي في البحث العلمي؟

خطوات المنهج الاستقرائي في البحث العلمي موضحة في فقرات الجدول التالي:

الطريقة الاستقرائية الكاملة (الكاملة):

في هذا النوع من النهج الاستقرائي يقوم الباحث بتفصيل أجزاء الدراسة بطريقة شاملة ثم يحكم على الكل  ومن بين شروط عملية التعميم تكرار النتائج المرتبطة بكل جزء وكذلك المحتوى يتم تأكيده في مواضيع مماثلة.

الطريقة الاستقرائية غير المكتملة (غير الكاملة):

في ذلك يدرس الباحث الجسيمات ثم يحكم على الكل من وجهة النظر هذه على سبيل المثال في حالة مجتمع الدراسة المكون من 200 فرد وفحص الباحث 160 فردًا يعتبر هذا استقراءًا غير مكتمل أو غير مكتمل.

 


المنهج الاستقرائي pdf،مثال على المنهج الاستقرائي،تعريف المنهج الاستقرائي pdf،المنهج الاستنباطي معلومات حول المنهج الاستقرائي معلومات حول المنهج الاستقرائي معلومات حول المنهج الاستقرائي معلومات حول المنهج الاستقرائي معلومات حول المنهج الاستقرائي معلومات حول المنهج الاستقرائي معلومات حول المنهج الاستقرائي

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة