الخميس, يوليو 18, 2024
spot_img
Homeالمدونةكتب ومؤلفاتهكذا ربانا جدي علي الطنطاوي - عابدة المؤيد العظم (كتاب)

هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي – عابدة المؤيد العظم (كتاب)

الحديث عن الحب يحمل صعوبات كثيرة. لكن الكتابة عن جدتنا وتأثيرهم علينا يختلف. خاصةً إذا كان الجد الراحم هو الشيخ علي الطنطاوي.

الشيخ علي كان له تأثير رائع على ناشئتنا، حتى نحن الذين لم نعيش زمانه. حفيده عابدة المؤيد العظم تكلمت عنه بدفء في كتابها. تمنحك أحاسيس كونك تابع لعائلته، تسمع كلام الشيخ يعظ نشئه.

النقاط الرئيسية

  • كتاب “هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي” يُقدم نظرة فريدة على تربية الشيخ علي الطنطاوي لأحفاده
  • عابدة المؤيد العظم، حفيدة الشيخ، تتحدث بحنان عن جدها وتربيته لهم
  • الكتاب يعكس تأثير الشيخ الطنطاوي على الأجيال التي لم تعاصره
  • التربية بالحنان والموعظة الحسنة كان منهج الشيخ في رعاية أحفاده
  • الكتاب يُقدم درسًا قيمًا في كيفية تربية الأجيال بطريقة إيجابية وملهمة

تعريف بكتاب “هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي”

كتاب “هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي” يحكي عن تجارب جدي الشيخ علي الطنطاوي. الحكايات نشرت أولاً في مجلة “المجتمع” الكويتية. كتبتهن حفيدته عابدة المؤيد العظم، وجُمِعت بعد ذلك في كتاب واحد.

نبذة عن الكاتبة عابدة المؤيد العظم

عابدة المؤيد العظم هي حفيدة الشيخ علي الطنطاوي. عرفته جيداً لأكثر من ثلاثين عامًا. تُروي عابدة قصة علاقتها مع جدها، العالم والخطيب الشهير.

لمحة عن الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله

الشيخ علي الطنطاوي كان شخصيته مميزة. كان عالمًا وخطيبًا جريئًا. منذ الزمن، علم أحفاده الوسيلة الفعالة للتربية.

هكذا كان منهج الشيخ في التربية

الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله كان مربيًا متميزًا. كان يهتم بأحفاده بشكل دقيق وشامل. علمهم القراءة وحثهم على المحافظة على الكتب.

أيضًا، كان يولي اهتمامًا بصحتهم النفسية والجسدية. غرس في قلوبهم حب بر الوالدين.

كان منهج الشيخ علي الطنطاوي في التربية هدفه نشر القيم النبيلة. الأجيال التي تربت على يديه تستمد منذرها من أخلاقه الفاضلة. اليوم، يبرز أبناء أحفاده بإنجازاتهم الملموسة في كل المجالات.

  1. حرص الشيخ على تعويد أحفاده على القراءة والمطالعة منذ الصغر.
  2. اهتم بتنمية ثقافتهم وتوجيههم نحو اختيار الكتب المفيدة.
  3. بالإضافة إلى المحافظة عليها.
  4. أولى انتباهًا خاصًا بصحتهم النفسية والجسدية.
  5. غرس في قلوبهم معنى بر الوالدين وتقديرهم.
  6. منهجه كان مبتكرًا وأثر بشكل إيجابي على الأجيال.

فعلًا، منهج الشيخ علي الطنطاوي في التربية لم يكن عاديًا. كان يزرع القيم في شخصيات أحفاده. النتيجة : أجيال متوازنة قادرة على خدمة المجتمع.

مجالات اهتمام الشيخ في التربية النتائج المتحققة
تعويد الأحفاد على القراءة والمطالعة إثراء ثقافتهم وتنمية عقولهم
الاهتمام بالصحة النفسية والجسدية بناء شخصيات متوازنة ومتكاملة
غرس بر الوالدين تحقيق الاستقرار الأسري وتوطيد العلاقات

منهج الشيخ علي الطنطاوي في التربية يعد قدوة مثالية. يعلمنا كيفية تربية الأجيال. يمكننا تأثير إيجابياً في مستقبلنا من خلال التربية الصحيحة.

“الأجيال هم ثروة الأمم وأملها في المستقبل. عناية خاصة بتربيتهم وإعدادهم ضرورية لنجاحنا جميعًا.”

كان هذا صدى منهج الشيخ علي الطنطاوي. ساهم في خلق جيل متميز بقواهم وتوازنهم.

الخلاصة

كتاب “هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي” هو وثيقة تاريخية. تروي قصة كيفية تربية الشيخ علي لأحفاده. كان هذا المنهج مميز بالحنان والحزم، بالإضافة إلى الاهتمام بالتفاصيل.

طريقة التربية لشيخ علي أثرت بشكل كبير في حياة أحفاده. حفيدة الشيخ، عابدة المؤيد العظم، شاركت هذه التجربة. وتحولت بذلك إلى نموذج يُحتذى به لتربية الأجيال القادمة.

نجحت طريقة الشيخ علي الطنطاوي في تربية أحفاده. وقد نشأوا على القيم الإسلامية والأخلاق الحميدة. تميزت التربية بتوازن بين الصرامة والرحمة. وصقلت تلك التوجيهات شخصية الأجيال، مما خلق أجيالًا متزنة ومُتمسِّكة بالدين.

كتاب “هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي” يُعد نموذجًا لتربية الأبناء على أساس إسلامي. يوفر معلومات وأفكار مهمة. يُعتبر مرجعًا هامًا لمن يهتم بتربية الأجيال القادمة على القيم والأخلاق الفاضلة.

FAQ

ما هو كتاب "هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي"؟

“هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي” عبارة عن مجموعة حلقات نُشرت في المجلة الكويتية “المجتمع”.هذه الحلقات عن “تربية الجد الشيخ علي الطنطاوي”. قامت حفيدته الشابة بجمعها في كتاب.جاء هذا ليكون مفتوح للقراء جميعا.

من هي عابدة المؤيد العظم؟

عابدة المؤيد العظم هي طفلة الشيخ علي الطنطاوي. تكلمت في الكتاب عن جدتها بحب.وكيف زرعت في جدها لأحفادها القيم المهمة. عايشت هذه القصة لثلاثين سنة.

من هو الشيخ علي الطنطاوي؟

الشيخ علي الطنطاوي كان عالم وكاتب مشهور. كانت فتاواه قوية وجريئة.كان من ضمن شخصيات كبار العصر في الأمة.

ما كان منهج الشيخ علي الطنطاوي في التربية؟

كان الشيخ علي مربيًا ناجحا جدًا. كان يهتم بعقل وثقافة أحفاده.كان يحرص على صحة أحفادهم النفسية والجسدية. زرع فيهم قيم البر واحترام الوالدين.طريقته كانت فعّالة وتُركت أثراً إيجابياً كبيراً.

ما أهمية هذا الكتاب؟

كتاب “هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي” هو وثيقة تاريخية هامة. يلقي الضوء على تربية الشيخ لأحفاده.عناية الشيخ بالتفاصيل وحبه لأحفاده واضحين في الكتاب.هذه التجربة أثرت إيجاباً في حياة أحفاده. دعت حفيدته إلى مشاركة الاستفادة من هذه التربية النموذجية.

روابط المصادر

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة