الثلاثاء, يوليو 23, 2024
spot_img
Homeالمدونةكتب ومؤلفاتيحكى أن - أدهم شرقاوي (كتاب)

يحكى أن – أدهم شرقاوي (كتاب)

في عالم الأدب العربي، كتاب “يحكى أن” يعكس روح التراث والحكمة. الكاتب هو الفلسطيني أدهم شرقاوي. صدر هذا الكتاب عام 2014.

يحتوي الكتاب على مجموعة من الحكايات التراثية العربية والقصص الملهمة. تجمع هذه القصص بين الجمال الأدبي والدروس الحياتية. وهي تستوحى من الماضي.

الكاتب أدهم شرقاوي هو روائي فلسطيني مشهور. يعرف بإبداعاته التي تستلهم من الموروث الثقافي. في كتاب “يحكى أن”، يجبر شرقاوي قصص قصيرة ملهمة بأسلوب أدبي حديث.

الأفكار الرئيسية

  • كتاب “يحكى أن” للكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي
  • يقدم مجموعة من الحكايات التراثية العربية والقصص الملهمة
  • يجمع بين الموروث الثقافي والأسلوب الأدبي المعاصر
  • يستلهم القصص من التراث العربي وينقلها إلى واقع القراء المعاصر
  • يعكس إبداعات الكاتب أدهم شرقاوي في إحياء الحكايات التراثية

مقدمة عن الكتاب يحكى أن

كتاب “يحكى أن” للكاتب أدهم شرقاوي أصبح شهيرًا بأسلوبه الرائع. يقدم هذا الكتاب مجموعة من القصص التي تلمس جوانب حياتنا. يعرض القارئ لنظرة ثاقبة عن العالم والناس فيه.

حول المؤلف أدهم شرقاوي

أدهم شرقاوي من لبنان، وأصبح أدهم شرقاوي كاتب مشهور. درس تربية رياضية وعلم الأدب. بدأ كتابته في المنتديات ثم أصدر كتابه الأول “أحاديث الصباح” في 2012.

يكتب شرقاوي بأسلوب بسيط وشيق، وتحبه الجماهير لرؤيته للحاضر بطريقة جديدة. استمتعوا بقراءة كتبه!

تحليل محتوى كتاب يحكى أن

كتاب “يحكى أن” هو مجموعة من قصص رائعة للكاتب أدهم شرقاوي. يضم قصصاً قديمة كنا نرويها شفهياً. أعاد أدهم صياغتها بأسلوب معاصر. حافظ على جمالها وقيمها التراثية.

الكتاب يحتوي على قصص وحكايات مميزة. تأتي في هذه الأشكال:

  • قصص عن الحيوانات والطبيعة. تحمل دروس وحكم مفيدة.
  • قصص عن الرحالة والملوك وأساطيرنا الشعبية.

هذه التشكيلة من القصص تعمل على ترسيخ التراث العربي. وتثري خيال وتفكير القراء. الكاتب استخدمها لنقل قصص الجدات. وكذلك لتدريسنا الدروس والعبر.

“كتاب “يحكى أن” يأخذنا في رحلة ممتعة. إلى عالم خيالي عربي تقليدي. يجمع بين الماضي والحاضر بشكل رائع.”

الكتاب مليء بأسلوب قصصي مثير. وهذا ما يجعله قراءة ممتعة للجميع. بغض النظر عن العمر.

باختصار، “يحكى أن” يعزز الأدب العربي. عندما يجمع بين قصص تراثية عربية والحاضر. يوفر تجربة فريدة للقراء العصريين.

يحكى أن الإقتباسات والتقييمات

يحتوي كتاب “يحكى أن” لأدهم شرقاوي على اقتباسات رائعة. تتحدث هذه العبارات عن الحكمة والخبرة. إنها تعلمنا القيم والدروس الحياتية من خلال قصصها.

اقتباسات من الكتاب

أحد الاقتباسات تقول: “حين قتلت الحية ابنه فقالت لابيها: إذهب، لن أنسى ابني. وهو لا ينسى عبرتها.” تظهر هذه الجملة أهمية فكرة الانتقام. تكشف عن كيفية استمرار الكراهية والنزاعات.

اقتباس آخر يقول: “أليس من العيب أن تروضي اسدا وتفشلي في رجل؟” يسلط هذا المثل الضوء على تحديات التعامل مع الآخرين. هو يظهر صعوبة السيطرة على بعض جوانب الطبيعة البشرية.

وهناك مثال أخر: “أخلع لحيته وقدرتي في التروص من قبله. لذلك أفتقدته حين ابتعد”. يوضح هذا البيت قيمة التعاطف والتغير في وجهة نظرنا. يتحدث عن أهمية عدم الحكم دون تفكير.

هالكتاب استقبل تقييمات مختلفة. هناك من استمتع بأسلوبه والقصص، وهناك من انتقد تكرار بعض الروايات.

هذه الاقتباسات والتقييمات يبين مدى تأثير الكتاب على الناس. يجعلنا يفكر ويناقش دوما.

الخلاصة

كتاب “يحكى أن” يقدم تجربة شيقة للقراء. يتناول مجموعة حكايات تراثية عربية قديمة. تظهر فيه قيم أخلاقية ودروس تربية.

الكتاب يشجع على الاستفادة من قية القصص الشعبية. ويعزز المفاهيم الإيجابية للشباب بطريقة مجذبة.

الكاتب أدهم شرقاوي استعاد براعة التراث القصصي العربي. يدعو القراء للتفكير في معنى الحياة. وللبحث عن القيم الأخلاقية والتربوية في القصص الساحرة.

كتاب “يحكى أن” يطور المكتبات ببرزانة. ويغني الأدب العربي بمضمونه المميز. يُقدَّم مصدرًا غنيًا بالقيم للقُراء.

عامةً، الكتاب يوفّر تجربة ممتعة للقراء. يستنتج من خلال الخلاصة كتاب يحكى أن القيم المهمة من التراث العربي. ويري فيها أهميتها في زماننا.

FAQ

ما هو كتاب "يحكى أن"؟

“يحكى أن” هو عمل قصصي مميز. كتبه الكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي. الكتاب يضم مجموعة قصص قصيرة وحكايات تراثية عربية.

من هو الكاتب أدهم شرقاوي؟

أدهم شرقاوي كاتب من فلسطين. وُلد في مدينة صور بلبنان. حاصل على شهادات في التربية البدنية والأدب العربي.

ما محتوى كتاب "يحكى أن"؟

كتاب “يحكى أن” يتكون من قصص شعبية. هذه القصص يعيد كتابتها بأسلوب حديث. الكاتب أدرج القيم التقليدية في قصاته.

ما أبرز الاقتباسات الواردة في الكتاب؟

“حين قتلت الحية ابنه…” و”… أليس من العيب ان تنجحي في ترويض اسد…” و”…إحلق له لحيته فما جعلني أأتمنه…” أمثلة على النصوص البارزة في الكتاب.

كيف كانت ردود فعل القراء على الكتاب؟

تباينت ردود الأفعال حول “يحكى أن”. قد أشاد البعض بالأسلوب الأدبي. لكن انتقد آخرون تكرار بعض الحكايات الشهيرة.

روابط المصادر

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة