اللّقاء الثقافي التّقابليّ بين الأنا العربي والآخر الغربي (رواية الغربة أنموذجًا)

طريقة اقتباس المقال الحالي:
Editor، "اللّقاء الثقافي التّقابليّ بين الأنا العربي والآخر الغربي (رواية الغربة أنموذجًا)،" في مؤسسة المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، تم الاسترداد بتاريخ (12/09/2022)، من (https://blog.ajsrp.com/?p=655).

الملخص

This is box title

يهدف هذا البحث إلى بيان التفاعل الثقافي بين الأنا العربي والآخر الغربي في رواية الغربة إذ ركز البحث على الجوانب التقابلية وخاصة في الحياة الاجتماعية والثقافية ، لقد سعى الكاتب العرّوي عبر ثنايا هذه الرواية من خلال إصراره على حتمية الجمع بين المكتسبات الجوهرية للآخر والاستفادة منها ، بحسب ماتحتاجه الأنا العربية لتستعيد نهضتها وتضاهي الثقافة الغربية وتطورها دون الانسلاخ عن الأنا والذوبان في تفاهات الآخر والتعلق بقشور حضاراته ،أي أن الكاتب يدعو لتصويب الرؤية وتحديد الاختيار والمسار الواجب اتّباعه لنهضة المجتمع العربي . وأظهرت نتائج هذا البحث أن العلاقة بين الأنا والآخر علاقة بعيدة الأمد حيث إن الثقافة العربية كانت قبل ذلك سائدة في العالم وحصل تثاقف بينها وبين الآخر وكان ذلك نتيجة للحروب ، والمبادلات التجارية ، والرحلات البينية بين الشرق والغرب.
الكلمات المفتاحية : العرّوي ، الأنا ،الآخر ، الغربة.

الباحث

الدكتور / مفتاح محمد محمد عمر البكوش
قسم اللغة العربية وآدابها، الجامعة الوطنية الماليزية يو كي امUKM  – ماليزيا
جامعة الجبل الغربي قسم اللغة العربية وآدابها –  ليبيا
Full-text PDF

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتعرف كل جديد
الاسم الكريم