تحكيم الأدوات أو تحكيم أدوات الدراسة، ما المقصود به؟

طريقة اقتباس المقال الحالي:
محمد تيسير، "تحكيم الأدوات أو تحكيم أدوات الدراسة، ما المقصود به؟،" في مؤسسة المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، تم الاسترداد بتاريخ (12/03/2022)، من (https://blog.ajsrp.com/?p=36430).
تحكيم الأدوات

تحكيم الأدوات أو تحكيم أدوات الدراسة، ما المقصود به؟

 

ما تعريف تحكيم الأدوات أو تحكيم أدوات الدراسة؟

يمكننا تعريف تحكيم أدوات الدراسة بأنها: “الخطوات المنهجية المتفق عليها من جانب خبراء البحث العلمي؛ لإدراك ما استخدمته في البحث من أدوات للدراسة، مثل الاستبيانات والملاحظات وتصميمات المقياس… إلخ”. (تحكيم الأدوات)

ما هي أدوات الدراسة؟

الوسائل والاساليب التي نستخدمها في البحث بهدف تحقيق جمع المعلومات من مصادرها الاولية بأفضل دقة وموثوقية، حيث يتم تصمم نموذج لأداة الدراسة المستخدمة من قبل الباحث، حيث يختار الأداة التي تناسبه وتلائم موضوع الدراسة وشكل المعلومات التي سيحتاجها  في تحقيق هدفه، من أشهر أدوات الدراسة: الاستبيان، الملاحظة، المقابلة، الاختبار. حيث نقوم باختيار تصميم نموذج الأداة بشكل يفهمه افراد العينة ويتم تحكيمه من الباحث او من المحكمين.

 

 فوائد/أهمية تحكيم أدوات الدراسة

  • تعمل على تقيم الأداة المستخدمة في الدراسة
  • الوصول الى تحقيق النتائج في البحث العلمي
  • التأكد من سلامة وجودة أداة الدراسة. (نموذج تحكيم الاستبيان)
  • الحصول على المعلومات التي تريدها بعد تعديل وتحكيم الادوات للأفضل.
  • تساعد في قياس مدى استفادة الباحث من أدوات الدراسة.

 

 شروط تحكيم أدوات الدراسة

من المعايير والشروط التي تحكم تقيم الادوات المستخدمة في اجراء البحث العلمي:

  • العلاقة بين أداة الدراسة و فرضيات وطبيعة ونوع البحث الذي أنجزه الباحث.
  • المصداقية عند استخدام الاداة للتأكد من ظهور نتائج سليمة غير خاطئة.
  • مراعاة الموضوعية وعدم التحيز عند تحكيم الاداة. (تحكيم الأدوات)
  • معرفة اهداف واغراض الاداة المستخدمة عند التحكيم، اذا لم تتوفر يجب تعديلها.
  • وضوح الاداة الدراسية المستخدمة في دراسة البحث العلمي ومشكلته.
  • الوصول ال افراد عينة الدراسة المستهدفة.

 

كيفية تحكيم أدوات الدراسة

فيتم تحكيم أدوات الدراسة بناءً على عاملين رئيسين وهم:

تحكيم اختيار أداة الدراسة: يتم اختيار وتقيم الاداة حسب موضوع البحث وملائمته لمشكلة البحث ، م الابحاث تحتاج الى ادوات معينة من ادوات الدراسة، مثلا: الظواهر الطبيعية تحتاج الى أداة الملاحظة لأنها افضل ، بينما دراسات المشاكل المنتشرة والدراسات التحليلية تحتاج اداة الاستبيان للحصول على معلومات اكثر دقة ، كما أيضا في النتائج الرقمية وبعض الابحاث العلمية تستخدم اكثر من اداة ، حيث هذا كله يعتمد على البحث العلمي وموضوع الدراسة. (تحكيم الأدوات)

 

تحكيم فعالية استعمال أداة الدراسة:  بالرغم من اختيار الباحث الاداة الافضل الا ان في بعض الاحيان لا تحقق الاداة الاهداف المطلوبة والتي ينبغي التوصل اليها وهذا لعدة اسباب منها عدم وجود الخبرة الكافية لدى الباحث في استعمال الاداة وكيفية التعامل معها ، او عدم تحديد العينة المستهدفة بالشكل السليم لاجراء الدراسة غليها وهذا قلل من قيمة تحكيم ادوات الدراسة. (عدد المحكمين للاستبيان)

 

 التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة:

يمكن للباحث والاشخاص المحكمين واصحاب الخبرة والكفاءة و مواقع الكترونية جميعها من توفير خدمة تحكيم ادوات الدراسة، ولكن لكل منهم طريقة تناسبه، على سبيل المثال : الباحث يقوم بالتحكيم بأدوات بسيطة ويحصل على معلومات بسيطة نوعا ما، اما المحكمين الخبراء يتم ارسال اداة الدراسة اليهم للحصول على معلومات مهمة جدا، كما يمكن للباحث استخدام المواقع الالكترونية لمهمة التحكيم والتقييم لاداة الدراسة نظرا لضيق الوقت وتوفير الميزانية.

 

 تقييم أدوات الدراسة

التقييم: هو تقدير واعطاء قيمة محددة لشيء ما ومدى تحقيق الهدف. (تحكيم الأدوات)

ومن عيوب التقييم التي تقلل من قيمة أداة الدراسة المستخدمة هي التعميم  الذي هو ما يصدره الخبراء المحكمين على اداة الدراسة بشكل عام دون تفصيل، ودون النظر الى الاجزاء الايجابية .

 

الحصول على تقييم جيد عند تحكيم أدوات الدراسة:

يرتبط تقييم الاداة المستخدمة بالباحث الذي اختار واستخدم هذه الاداة ، لذا للحصول على افضل تقييم يجب اختيار الاداة التي تناسب البحث وافراد العينة المستهدفة، مثلا : في العينات ذات الحجم الكبير يختار الباحث الاستبيان، ولقياس المستوى يختار اداة الاختبار ، لان كلما اخترت الافضل زادت قيمة تقييمك.  كما ان عند مراعاة الأهداف المرجوة من استخدام أداة الدراسة، مراعاة ومعرفة طبيعة النتائج التي ستقدمها أداة الدراسة للباحث، حيث إذا كان يريد الباحث الوصول إلى معلومات كيفية دقيقة يجب مراعة ذلك عن صياغة الأسئلة أن تكون مفتوحة، ولمراعاة توافق الميزانية المادية المتوفرة لدي الباحث مع الميزانية المادية التي سوف تستهلكها أداة الدراسة.

 

كل ما تحتاج معرفته عن تحكيم أدوات الدراسة:

تكمن اهمية الاداة التي ستستخدمها انها الوسيلة التي تقيم الاداة بالنسبة للباحث، كما يتم استخدام الاداة المناسبة لموضوع البحث ، وتتنوع انماط البحث العلمي ما بين ابحاث كمية وابحاث وصفية، وتتنوع طبيعة المادة العلمية ما بين علوم ادبية وعلوم طبيعية ، لذا يجب على الباحث الكفء المحنك اختيار الاداة التي تناسب موضوع ومشكلة بحثه وتحقيق اهدافه ليحصل على افضل تقييم. (تحكيم الأدوات)

 

ما طريقة تحكيم أدوات الدراسة؟

يتعلق بنوعية الأداة ذاتها: يتم تقييم الأداة حسب طبيعة مناهج البحث العلمي، فالمنهج الوصفي والاستقرائي يلزمه غالبا أداة المشاهدة أو الملاحظة؛ للتعرف على السمات التي توجد في عينة الدراسة،  اما بالنسبة للمنهج التحليلي يلزمه الاستبيان؛ نظرًا لقدرته على جلب معلومات كمية يمكن قياسها عن طريق الأساليب الإحصائية؛ و للحصول على بيانات رقمية تساعد الباحث في الوصول إلى نتائج قاطعة، تمنحه النتائج البحثية التي يستعين بها للتوصل إلى حلول جذرية، كما يمكن أن يتغير نظرًا لشمول بعض الأبحاث على مادة علمية تجمع بين الكم و الوصف ، ومن ثم قد يتطلب ذلك أدوات دراسة متنوعة، وعملية تحكيم أدوات الدراسة تقييم ذلك. (استمارة تحكيم استبيان pdf)

ما يتعلق بتفعيل استخدام الأداة:  عند اختيار الباحث الاداة الصحيحة لبحثه سواء كانت الملاحظة او الاستبيان او الاختبار ، يمكن ان الاداة التي اختارها لا تحقق ما يسعى اليه الباحث ، وذلك لعدة اسباب :

  • عدم استخدام الاداة بالشكل الافضل من قبل الباحث.
  • مثلا يقوم الباحث بوضع اسئلة مغلقة لأفراد العينة التي تحتاج شرح واسع وواضح ، وهذا يقلل من كمية المعلومات التي يجب الحصول عليها للوصول الى الاستنتاجات الصائبة (تحكيم الأدوات)
  • عدم تحديد عينة الدراسة بالشكل الصحيح، حيث يكون اختيار العينة الخطأ لا يعبر عن مشكلة البحث.

 

على سبيل المثال في حالة دراسة متطلبات تلاميذ المدارس، فيقوم الباحث باختيار الباحث عينة كبيرة من المدرسين وموظفي المدرسة، حيث نوعية المعلومات التي سيحصل عليها الباحث، لن تعبر عن الحقيقة، والحري هو جمع المعلومات من عينة من التلاميذ، لمعرفة احتياجاتهم على وجه الدقة، فليس من مصلحة المدرس أن يدلي بمعلومات تحط من قدر المدرسة أو الجهة التعليمية. (تحكيم الأدوات)

 

ما العوامل التي تتحكم في تصميم أدوات الدراسة؟

من العوامل التي تتحكم في طريقة إعداد وتصميم أدوات الدراسة: (تحكيم الأدوات)

  • شكل المعلومات التي يريد الباحث أن يجمعها من محددات اختيار اداة الدراسة.
  • الميزانية المالية والتكاليف المادية في تصميم أدوات الدراسة.
  • نوعية المخاطر التي قد تحيط بالبحث العلمي، حيث هناك بعض من الدراسات العلمية تحتاج ادوات خاصة بعيدا عن المخاطرة

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها:

ما أنواع أدوات الدراسة في الأبحاث العلمية؟  يوجد العديد من أدوات الدراسة، وسوف نوضح طبيعة كل منها على حدة كما يلي: (تحكيم الأدوات)

  1. الاستبانة هي عبارة عن نموذج مصمم يحتوي على مجموعة من الأسئلة التي يصوغها الباحث حسب طبيعة منهج البحث المقدم ويحصل من خلالها على تحقيق اهدافه من الدراسة والحصول على نتائج البحث المرجوة.  حيث يتم ارسالها للمبحوثين اما عن طريق البريد العادي او من خلال مواقع الانترنت ويتم تعبئتها الكترونيا، وبعد ان يجيب افراد العينة على الاستبيان يجمعها الباحث وثم يقوم بتبويبها وتصنيفها وتحليلها للتعرف على النتائج.

 

تصنيفات الاستبانات: توجد عدة أنواع من الاستبيانات كما يلي:

الاستبانة المغلقة  حيث يضع  الباحث مجموعة أسئلة متنوعة، ويكون مجال الإجابة مغلقًا أو محددًا، أي ان يكون ذلك من خلال وضع نموذج اجابة بخيارين او اكثر ، مثلا نعم او لا ، او يعطي تقييم بدرجات تنقسم الى ممتاز وجيد جدا وجيد ومقبول وضعيف ، والهدف منها السيطرة على نوعية المعلومات المطلوبة ، ومن مميزات هذا النوع بالسهولة في الاعداد والتكلفة الميسورة وامكانية الاجابة على الاسئلة باقل وقت ، ومن عيوبه تقييد الباحث بنوعية الاجابة دون الحصول على الراي كامل بحرية تامة. (نموذج استمارة تحكيم)

 

الاستبانة المفتوحة هذا النوع من الاستبيانات يتميز بإتاحة الفرصة للمبحوثين بالإجابة عن مختلف الأسئلة الواردة، والتعبير بحرية وبشكل مفسر عن رأيهم بدلًا من تقييدهم بنوعية محددة من الإجابات، وتتميز بوفرة المعلومات وسهولة الإعداد، ومن عيوبه صعوبة تصنيف وتبويب البيانات والتكلفة المرتفعة.

الاستبانة المختلطة هذا النوع من الاستبيانات يجمع بين الأسئلة المفتوحة والمغلقة، وهدفها الجمع بين مزايا الطريقتين وتقليل العيوب إلى أقل درجة وتتميز تلك الطريقة بمُلاءمها للمشكلات البحثية المعقدة، وسهلة التجهيز، غير أنها مكلفة نوعًا ما، وهناك صعوبة في عملية تحليل البيانات إحصائيًا. (تحكيم الأدوات)

ويجب أن يكون لدى الباحث العلمي وعي كامل بأنواع الاستبانات، وكيفية الاستفادة منها للحصول على تقييم مميز عند تحكيم أدوات الدراسة.

 

  1. المقابلة تستخدم هذه الاداة في دراسة السلوكيات الإنسانية؛ عن طريق طرح الأسئلة ومراقبة ردة الفعل، أو ما تسمى استبيانًا لفظيًّا، حاليا هناك الكثير من الوسائل التكنولوجية التي تستخدم في القيام بذلك النوع من أدوات الدراسة، على سبيل المثال: برامج الحاسب الآلي المتمثلة في الإنستجرام اليوتيوب أو القنوات الفضائية.

 

  1. الملاحظة تستخدم هذه الاداة في مراقبة ظاهرة ما او مشكلة البحث على ارض الواقع عن طريق حواس الباحث ، ومن ثم يتم تدوين جميع الصفات والسمات التي تتطلب تدريبا وتركيزا خاصا قبل القيام بها،  ومن أهم أنواعها:

الملاحظة المنتظمة : التي يقوم فيها الباحث بوصف ظاهرة ما عن طريق وضع رموز بصورة علمية وثم فحص العلاقات المرتبطة بهذه الرموز. (تحكيم الأدوات)

الملاحظة البسيطة هدفها التعرف على البيانات والمعلومات الأساسية عن ظاهرة الدراسة، وتكوين التصورات المبدئية، ومن ثم البناء والتوسع بناءً على تلك المعلومات. (تحكيم الأدوات)

 

كيف تحصل على تقييم مناسب عند تحكيم أدوات الدراسة؟

  • أن تكون الأداة المستخدمة مناسبة لنوعية الدراسة. (تحكيم الأدوات)
  • أن تحقق الأداة الهدف المطلوب ، وهو جمع المعلومات كمًا وكيفًا.
  • تساهم في الوصول إلى النتائج النهائية بصورة مقبولة من الناحية المنهجية. (تحكيم الأدوات)
  • أن تكون نوعية الاستبانة أو طريقة المشاهدة أو المقابلة أو أي نوع من أدوات الدراسة مناسبة من ناحية الوفورات المالية المعتمدة للبحث، دون إهدار للأموال. (تحكيم الأدوات)

 

هل يمكن الاستعانة بجهة خارجية لتصميم وتحكيم أدوات الدراسة؟

في بعض الأحيان لا يتوافر لدى الباحث العلمي الخبرات المناسبة؛ حتى يقوم باستخدام أداة دراسية معينة دون غيرها، أيضا طريقة اعداد الاسئلة المرتبطة بالأداة التي يستخدمها الباحث للحصول على أهدافه ، ويقوم بعدها بتحكيم هذه الادوات بالشكل المناسب والافضل ، حيث يستطيع استخدام المواقع الالكترونية التي تقدم خدمة التحكيم او عن طريق الخبراء المحكمين ذو الخبرات العالية والكفاءة ، أو الخبراء القائمين على المواقع الالكترونية. (تحكيم الأدوات)

 

طالع أيضاً: تحكيم الأبحاث العلمية

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية لتعرف كل جديد
الاسم الكريم